رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مكي: لجان للإشراف على الانتخابات

الشارع السياسي

الأربعاء, 23 مارس 2011 15:17
كتب_ إيمان ابراهيم وصلاح شرابي:

تقدم المستشار أحمد مكي نائب رئيس محكمة النقض بمذكرة إلى المجلس الأعلى للقضاء أكد فيها أن القضاة تحملوا عبء أخطاء التعجل في تحديد موعد الاستفتاء علي التعديلات الدستورية التي أجريت السبت الماضي نظرا لعدم مراعاة الأقدمية أو أماكن العمل والاقامة ولا حجم العمل المسند إليهم _على حد نص المذكرة-.

وطالب مكي في مذكرته بعد اختيار عدة لجان للإشراف على كل انتخابات قادمة على حدة، مشيرا

إلى أن العمل واحد ولابد من عمل إدارة له مطالبا بإمساك القضاة بزمام الأمور بحكم الانتشار واتصالهم بالمواطنين.

وطالب مكي بأن يسبق طلب ندب القضاة بيان بعدد اللجان الفرعية أو مراكز الاقتراع وعدد الناخبين المدعوين للتصويت فيها لتقييم الجهد المطلوب بذله.

وقال المستشار مكي في مذكرته التي حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منها:

"إنه لابد من إتاحة فرصة كافية سواءً للجنة أو لمجلس القضاء الأعلى لإخطار الزملاء والتعرف على رغباتهم والحصول على موافقتهم وأخذ رأى جمعياتهم العمومية احتراماً لنص المادة 62 من قانون السلطة القضائية ومراعاة محال إقامتهم , و تفاديا لتحميلهم فوق ما يطيقون كما حدث فى الاستفتاء الأخير، حيث هرع شيوخ القضاء من النقض والاستئناف للانتقال إلى القرى النائية إما بطائرات عسكرية أو بسياراتهم الخاصة ليقضوا طوال الليل فى حين أن من هم أبناؤهم الأصغر سناً.. والأحدث خبرة يقومون بالعمل فى اللجان العامة.

أهم الاخبار