رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السعيد: الوطني تلاعب لصالح الإخوان

الشارع السياسي

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 12:02
كتب: أحمد السكري



قال د. رفعت السعيد رئيس حزب التجمع: إن مرشحي الحزب وجدوا صعوبات بالجملة في العملية الانتخابية وأوضح أن هذه الصعوبات تمثلت في عدم استخراج التوكيلات الخاصة بالمندوبين وطردهم من اللجان الانتخابية وعدم قدرة مرشحي الحزب علي مواجهة الإنفاق الجنوني لمرشحي الإخوان والحزب الوطني علي الدعاية.

أضاف السعيد عقب مؤتمر صحفي عقد في نهاية

اليوم الانتخابي بمقر حزب التجمع أن هناك لجاناً تم تسويدها لصالح مرشح الإخوان مثل لجنة أولاد صقر بالشرقية.

وقال: إن التجاوزات التي شهدتها العملية الانتخابية جاء معظمها من مرشحي الحزب الوطني، وبسبب التدخل السافر من رجال الأمن في عملية التسويد للبطاقات الانتخابية،

وعدم الدقة في اختيار المشرفين علي التصويت.

وأوضح أن "التجمع" ربح الانتخابات قبل ظهور النتيجة، وقال: إن المكسب الحقيقي يكمن في التواجد بالشارع السياسي وبين المواطنين.

واستنكر استخدام مرشحي جماعة الإخوان المسلمين للشعارات الدينية وعدم التزام مرشحي الحزب الوطني بقرارات اللجنة العليا المشرفة علي الانتخابات بوقف الدعاية الانتخابية قبل إجراء الانتخابات.

وانتقد "السعيد" عدم التزام الصحف القومية بالحياد في تغطية أخبار الأحزاب السياسية المعارضة وأشار إلي انحيازها للحزب الوطني ومرشحيه.

 

أهم الاخبار