رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشار الرئيس: مصر غارقة فى "الربا"

الشارع السياسي

السبت, 15 سبتمبر 2012 09:16
مستشار الرئيس: مصر غارقة فى الرباعبد الله شحاتة مستشار الرئيس للشئون الإقتصادية
بوابة الوفد – صحف:

قال الدكتور "عبد الله شحاتة" - مستشار الرئيس للشئون الاقتصادية ورئيس اللجنة الاقتصادية بحزب "الحرية والعدالة"-، إن مصر دولة غارقة فى "الربا"، موضحا أن النظام السابق كان يقترض أحياناً لدفع رواتب الموظفين.

وأضاف - في حواره لجريدة "المصري اليوم" - "قرض صندوق النقد الدولي جزء منه سيذهب للمصاريف الإدارية وقد ضغطنا كثيراً حتى لا تكون هناك فائدة على الإطلاق لكن حتى لو قمنا بذلك فالمبلغ المتبقى قليل جدًا، لدينا عجز فى الميزانية يقترب من 25 مليار دولار".
وبسؤاله متى طرح موضوع الاقتراض على حزب الحرية والعدالة؟ قال شحاتة: "الموضوع أثير للمرة الأولى

فى عهد حكومة الدكتور "عصام شرف" عندما كان الدكتور سمير رضوان، وزيراً للمالية لكن الأمر لم يؤخذ على محمل الجدية لأن الوضع لم يكن يستدعى الاقتراض حينها, إذ كانت الأمور أفضل كثيراً من أيام الجنزورى, وحينها لم نعترض على موضوع الاقتراض كما يتردد، لكن ما حدث هو أننا فى الحزب وبعض الأحزاب الأخرى كالنور والوفد والإصلاح والتنمية ومعظم الموجودين فى البرلمان طالبوا بمناقشة برنامج الإصلاح الذى سيتم الاقتراض على أساسه.
  فصندوق النقد الدولى لا يضع
اشتراطات معينة للاقتراض لكنه يناقش البرنامج المناسب لإصلاح المشاكل الاقتصادية من خلال بعثته الفنية ويحكم على البرنامج المقدم له هل هو منطقى يمكن تنفيذه أم لا وبالتالى طلبنا رؤية هذا البرنامج والتعرف عليه، فنحن لا نستطيع تأييد شىء لا نعرفه لكن حكومة الجنزورى لم تستجب لهذا الأمر".
وأشار شحاتة إلى أنه يُريد ألا  يكون الاقتراض هو الباب السهل لحل الأزمات فمصر تحتاج القرض فى أمرين أولهما مساندة الاحتياطى الموجود لديها وزيادة العملة الصعبة بما يعطى مؤشر قوة للاقتصاد وبالتالى يعطى شهادة للحكومة المصرية بأن لديها برنامجاً إصلاحياً لمعالجة المشكلات وبالتالى ستزيد ثقة المستثمرين الأجانب والبنوك بأن الحكومة المصرية لديها برنامج جاد ومتكامل للإصلاح الاقتصادى وبالتالى تدفعهم للاستثمار داخل مصر واطالب المعترضين على الاقتراض من الصندوق بتقديم بدائل.

أهم الاخبار