رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النقابات الفرعية تطالب الرئاسة بدعم المحامين

الشارع السياسي

الجمعة, 14 سبتمبر 2012 12:02
النقابات الفرعية تطالب الرئاسة بدعم المحامينالرئيس محمد مرسي
كتب - سهيل وريور:

طالب رؤساء النقابات الفرعية للمحامين، مؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء، بدعم نقابة المحامين.

نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التى تمر بها النقابة، والتى أثرت بالسلب على أحوال المحامين وظروفهم الاقتصادية والمعيشية على مستوى الجمهورية، خاصة أن المحامين كانوا أكثر الفئات تضررا من أحداث الثورة، نتيجة غلق المحاكم وحرق بعضها، وغلق وحرق أقسام الشرطة.
وأكد نقباء الفرعيات خلال لقائهم بمجلس النقابة العامة للمحامين، برئاسة سامح عاشور، نقيب المحامين، مساء أمس الخميس، أن النقابة تحتاج لدعم الدولة وزيادة مواردها وتنميتها، خاصة أن معظم مشاكل المحامين مالية وأن المحامين تضرروا كثيرا وتعطلت مكاتبهم كثيرا عقب ثورة 25 يناير، نتيجة أحداث الفوضى والانفلات الأمنى.
وأشاروا إلى أن الدولة صدرت البطالة لنقابة المحامين، وصدرت أعداد ضخمة من الخريجين للنقابة بسبب السياسية الغبية لوزارة التعليم ومكتب التنسيق، بحسب تعبيرهم، لافتين إلى ان هناك أكثر من 20 كلية حقوق على مستوى الجمهورية، ونحو 40 ألف خريج من كليات الحقوق يتقدمون للقيد بنقابة المحامين سنويا، واصفين هذه الأعداد بأنها بطالة مقنعة، لأنها

تتقاسم القضايا والموارد والخدمات مع المحامين المقيدين.
وناقش مجلس النقابة العامة مع رؤساء النقابات الفرعية خلال الاجتماع بعض القرارات التى اتخذها المجلس مؤخرا بشأن مشروع العلاج وترتيبات الاحتفال بمئوية النقابة وزيادة دمغات رسوم القيد للخريجين الجدد، وشرح للنقباء الفرعيين الظروف التى تمر بها النقابة ونظام العلاج ومحاولات المجلس لتطويره بعد إسناد إدارته مؤقتا لشركة التأمين التكافلى ـ حياة، لتحسين الخدمة العلاجية للمحامين وأسرهم.
وأجمع النقباء الفرعيين على أهمية الاحتفال بمئوية  نقابة المحامين باعتباره حدثا تاريخيا وجللا، ونظرا للدور الوطنى والقومى والتاريخى المعروف لنقابة المحامين، مع رفض أن تتكبد النقابة نفقات عالية لإقامة الاحتفالية، واقترح بعضهم أن يكون هناك راع للحفل، وهو ما أكده مجلس النقابة العامة أن النقابة إذا تحملت تكاليف المئوية فإنها لن تكون عالية ولن تتعدى الـ200 ألف جنيه.
وتناول الاجتماع كذلك طرح نقباء الفرعيات بضرورة استحداث آلية
جديدة وفعالة لتنقية جداول النقابة من خلال النقابات الفرعية بجانب النقابة العامة التى تربط كمبيوتر النقابة بكمبيوتر التأمينات والجوازات ومصلحة السجون والضرائب، وذلك بواسطة التواصل المباشر من خلال اللجان النقابية.
من جانبه، قال بهاء عبد الرحمن، الأمين العام المساعد للنقابة المحامين، إن اجتماع مجلس النقابة العامة مع النقباء الفرعيين أمس، اعتمد تطوير مشروع العلاج وقرار إسناد إدارته لشركة حياة، مشيرا إلى أن فى حال أثبتت الشركة نجاحها فى إدارة المشروع وتطويره خلال الفترة المؤقتة المحددة بنهاية 2012، سيتم تطوير مشروع العلاج وإسناد إدارته للشركة بصفة دائمة.
وأكد أن النقباء الفرعيين وافقوا بالإجماع على إقامة احتفالية مئوية النقابة، موضحا أن مؤسسة رئاسة الجمهورية أرسلت خطابا للنقابة أكدت فيه موافقتها على موعد 27 سبتمبر الجارى لحضور حفل المئوية، من خلال حضور نائب الرئيس، المستشار محمود مكى، إلا أن النقابة أكدت تقديرها لنائب رئيس وأصرت على إقامة الاحتفالية بحضور الرئيس الدكتور محمد مرسى.
وأوضح أن نقابة المحامين ليست أقل من الفلاحين أو الطلبة وتنتظر شمول الرئيس للمحامين برعايته لانهم شاركوا فى الثورة وأدوا فيها دورا هاما.
وأكد فتحى تميم، وكيل النقابة، أن النقابة ستؤجل تحديد موعد المئوية وتنتظر حتى تسمح الفرصة للرئيس مرسى لحضور الحفل، موضحا أنهم سيحددوا موعد الاحتفالية وفقا للظروف والمواعيد التى ستناسب الرئيس.

أهم الاخبار