رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للإعداد الجيد والخروج بنتائج طيبة..

تأجيل الاجتماع الاستثنائى لدول حوض النيل

الشارع السياسي

الجمعة, 14 سبتمبر 2012 08:33
تأجيل الاجتماع الاستثنائى لدول حوض النيلالدكتور محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والرى
أ ش أ:

 تقرر تأجيل الاجتماع الاستثنائى لمجلس وزراء المياه لدول حوض النيل إلى النصف الثانى من شهر أكتوبر القادم وذلك بناء على رغبة رواندا المستضيفة للاجتماع ورئيس المجلس الوزارى الحالى ولمدة سنتين قادمتين بعد أن كان مقرر له يومى 6و7 سبتمبر الحالى.

وأكد الدكتور محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والرى - فى تصريحات للصحفيين فى ختام الدورة التدريبية لمبعوثى تنزانيا لتطوير الرى والتى استمرت اسبوعين وعقدت بالقاهرة -أنه تم الاتفاق مع نظيره وزير الموارد المائية والرى برواندا بصفته رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء دول حو ض النيل على التأجيل للإعداد الجيد وايجاد آلية للتعاون المستقبلى بين دول الحوض والخروج بنتائج طيبة وفعالة فى التعاون بينها فى هذا الصدد.


وقال الدكتور بهاء الدين إنه تم

الاتفاق مع المهندس اسامة عبدالله وزير الموارد المائية والرى السودانى على أهمية التواصل والتعاون بين دول الحوض.. مشيرا الى أن الهدف من زيارته الاخيرة للسودان هو توحيد اللغة والرؤى بين البلدين والحديث بلسان واحد فى الاجتماع الاستثنائى والحفاظ على الحقوق التاريخية لمصر والسودان فى مياه النيل.


واضاف الوزير فى تصريحاته.. انه اتفق مع نظيره السودانى على التعاون الاقليمى لدول حوض النيل فى مختلف المجالات موكدا انه تم إرسال خطاب مشترك مصرى سودانى لوزير الموارد المائية والرى الرواندى للتأكيد على الاستثمار فى التعاون والحرص على التفاهم فى مختلف قضايا المياه بين دول المنبع والمصب.


وحول تقييم سد "النهضة" واجتماعات اللجنة الثلاثية لتقييمه اوضح الدكتور محمد بهاء الدين حرص مصر على دعم العلاقات والتعاون مع اثيوبيا فى مختلف المجالات مشيرا إلى أن الحكومة الإثيوبية نظرا لوفاة رئيسها مليس زيناوى قررت تأجيل احتماع اللجنة الثلاثية الذى كان مقررا لها منتصف سبتمبر الحالى الى منتصف اكتوبر القادم.


وقال الدكتور محمد بهاء الدين ان اللجنة الثلاثية مستمرة فى عملها وتضم 4 خبراء دوليين للاشتراك فى عملية التقييم موضحا ان الهدف من اقامة سد النهضة طبقا للمعلومات المقدمة من الجانب الإثيوبى لتوليد الكهرباء.. منوها إلى أنه من حق إثيوبيا واى دولة من دول حوض النيل اقامة مشروعات لتحقيق التنمية فى بلادهم ولكن دون المساس بحقوق والضرر بالاخرين من دول الحوض وخاصة دول المصب مصر والسودان.


واشار الوزير الى ان مصر تسعى حاليا لتنشيط التعاون بين دول حوض النيل الشرقى والتى تضم مصر والسودان وإثيوبيا لصالح شعوب دول حوض النيل الشرقى وتنشيط المشاريع المشتركة بهذه الدول.


 

أهم الاخبار