رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ألمانيا تخضع لضغوط إسرائيل

الشارع السياسي

الجمعة, 14 سبتمبر 2012 00:13
ألمانيا تخضع لضغوط إسرائيلصفقة الغواصات الألمانية لمصر مهددة بالإلغاء
كتبت – فكرية احمد

خضعت المانيا للضغوط الإسرائيلية فيما يتعلق بالغاء صفقة الغواصات 209 لمصر، وقدمت المستشارة الألمانية «انجيلا ميركل» تعهدا شخصيا لرئيس وزراء إسرائيل نتنياهو بعدم بيع بلادها الغواصات للجيش المصري،

وان حكومتها لن تصادق على هذه الصفقة التي تم التصديق عليها مبدئيا، حسب ما أورده الموقع الالكتروني للمجلة الالمانية الأسبوعية «دير شبيجل»، وقال موقع المجلة إن الحكومة الألمانية أعطت الضوء الأخضر في شهر نوفمبر الماضي لإتمام الصفقة، واطلعت إسرائيل على الصفقة وطلبت من برلين الاطلاع على تفاصيلها، وبالفعل قامت المستشارة شخصيا بإبلاغ نتنياهو بالصفقة فيما تولى وزير الدفاع الألماني مهمة تبادل

المعلومات الخاصة بها مع وزير الجيش الإسرائيلي.
وأشارت المجلة إلي انه من المرتقب ان يتم إعادة عرض الصفقة على اللجنة الوزارية الألمانية الخاصة، والمسئولة عن إقرار صفقات السلاح لمناقشة الصفقة المصرية، وفيما يبدو أن اللجنة المذكورة ستقرر إلغاء الصفقة استجابة للضغوط الإسرائيلية الكبيرة والشديدة، وكانت الحكومة الإسرائيلية قد طالبت ألمانيا رسمياً بعدم عقد صفقات سلاح مع أي دولة عربية دون الرجوع لإسرائيل والتنسيق معها محذرة من بيع أسلحة ألمانية لمصر بعد تواتر أنباء عن صفقة
غواصات ألمانية، وأكدت الحكومة الإسرائيلية أن تنسيق ألمانيا معها قبل عقد صفقة سلاح مع أي دولة عربية يأتى حفاظاً على قوة الردع الإسرائيلية وتفوق جيش إسرائيل بالمنطقة في أعقاب صفقات الدبابات والغواصات الأخيرة التي عقدتها ألمانيا مع مصر والسعودية والجزائر وقطر.
وزار رئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد برلين مؤخرًا وقدم طلبا يدعو ألمانيا إلى التنسيق مع إسرائيل بشأن بيع أسلحة إلى الدول العربية، خاصة بعد صفقة بيع غواصتين ألمانيتين إلى مصر ، والتوصل إلى تفاهمات مع ألمانيا شبيهة بتلك التي بين إسرائيل والولايات المتحدة ، وأن الهدف من زيارته هو تشكيل هيئة استشارية تكون مهمتها التيقن من أن صفقات الأسلحة بين ألمانيا والدول العربية لا تمس تفوق الجيش الإسرائيلي.

أهم الاخبار