رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاجأة..موريس لا يزال مقيدًا فى "المحامين"

الشارع السياسي

الخميس, 13 سبتمبر 2012 14:59
مفاجأة..موريس لا يزال مقيدًا فى المحامينجمال أسعد
كتب – سهيل وريور:

استنكر جمال أسعد – المفكر القبطى، موقف نقابة المحامين من عدم شطب موريس صادق، أحد منتجي الفيلم المسيء للرسول "صلى الله عليه وسلم"، من جداول نقابة المحامين.

وتساءل "أسعد": كيف يكون "موريس صادق" عضوا فى نقابة المحامين حتى الآن برقم عضوية ( 2212 لسنة 1/9/ 1992)؟.

وأكد "أسعد"، أن ورقة الأقباط مازالت تستخدم حتى الآن كوسيلة للضغط بها على الحكومات، قائلا: "إن الولايات المتحدة تعتبرنا أقلية فى بلادنا ونحن لسنا كذلك لأنه لا يوجد فرق بين المصريين"، وأضاف: "إن ورقة الأقلية يستغلها المستعمرون منذ قديم الأزل ولنا فى الحروب الصليبية أحسن العبر".

وأشار "أسعد" خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته اللجنة السياسية بنقابة المحامين للرد على الفيلم المسيء للرسول "صلى الله عليه وسلم" الى أن الولايات المتحدة هى من ضغطت على الأمم المتحدة من أجل أن تضع القرار الخاص بحقوق الأقليات والذى عدلته الولايات المتحدة فى عام 98 كى تضيف عليها 16 عقوبة إضافية ضد أى دولة لا تحترم حقوق الأقليات.

وتابع "أسعد": "ولكننا لا يجب أن ننسى أن الأقباط فى مصر لديهم مشاكل، لكن هذه المشاكل لا تجعلنا نفرق وحدة مصر وندخل علينا

الدخلاء"، موضحا أن هذه المشكلات نتيجة تراكمات سياسية لأنظمة تعمدت اختلاق هذه المشكلات لصنع الفتنة فى بلادنا، في إشارة منه الى المخلوع مبارك الذى كان متمرسًا من صناعة الفتن.

وأبدى "أسعد" غضبه من عملية خلط بعض وسائل الإعلام بين أقباط المهجر الذين صنعوا هذا الفيلم المسيء وبين الكنيسة فى مصر، موضحاً أن هذا الخلط خطأ فادح.

كما طالب "أسعد" جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة والرئيس "محمد مرسى" التابع لها بأن يسرع فى حل مشاكل الأقباط حتى يصدق في كلمته التى قالها إنه رئيس لكل المصريين.

من جانبه، أكد إبراهيم إلياس مقرر لجنة السياسات بنقابة المحامين، أن نقابة المحامين بالفعل بدأت إجراءات شطب "صادق موريس" من نقابة المحامين، لأن النقابة لا تتشرف بأن ينتمى هذا الشخص إليها.

أهم الاخبار