رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متظاهرو مجلس الوزراء يقطعون قصر العينى

الشارع السياسي

الخميس, 13 سبتمبر 2012 12:11
متظاهرو مجلس الوزراء يقطعون قصر العينىمظاهرات أمام مجلس الوزراء (صورة أرشيفية)
كتب - ناصر فياض:

يواصل المئات من المتظاهرين، وأصحاب المطالب الفئوية المختلفة، اليوم الخميس، اعتصامهم أمام مقر مجلس الوزراء، في الوقت الذي ينشغل فيه د. هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء بعدد من القضايا الأخرى، والتي لا تقل أهمية عن مطالب هذه الفئات.

وقطع المتظاهرون شارع قصر العيني، وأوقفوا مرور السيارات، متأثرين بالأحداث التي وقعت مساء أمس الأربعاء أمام السفارة الأمريكية واحتراق سيارة شرطة، ووقوع إصابات.
ويأتي على رأس المتظاهرين أمام المجلس، "المعلمون وعمال شركة الحديد والنقل والأئمة وعدد من سكان 15 مايو وعمال النقل العام بالقاهرة"، فيما انتشرت الخيام حول محيط مجلس الوزراء، وطالب الأئمة  بكادر لهم أسوة بكادر المعلمين, ويواصل المئات من المعلمين اعتصامهم المفتوح لتنفيذ كافة مطالبهم، مهددين بالتصعيد قبل بدء العام الدراسي بـ24 ساعة.
وانتشرت الأجهزة الأمنية حول مداخل مجلس الوزراء، وتم استدعاء المزيد من رجال الأمن المركزي لتأمين المداخل الخلفية وحماية الموظفين, كما نجح أفراد الأمن في إقناع العشرات، بالتراجع من أمام المداخل والسماح بدخول وخروج الموظفين، فيما هدد عدد من المتظاهرين باقتحام الباب الخلفي، حال تجاهل رئيس الوزراء لمطالبهم الفئوية.
وهدد عدد من عمال وموظفي النقل العام بالقاهرة، بتصعيد الاحتجاجات مطلع الأسبوع القادم، إذا لم تحل مشاكلهم المالية، كما واصل عمال مصنعي العربي وقوطة للصلب اعتصامهم أمام المجلس احتجاجا علي  توقف رواتبهم.

أهم الاخبار