رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكنيسة: الإساءة للدين الإسلامى جزء من حملة خبيثة

الشارع السياسي

الأربعاء, 12 سبتمبر 2012 18:47
الكنيسة: الإساءة للدين الإسلامى جزء من حملة خبيثة
القاهرة - (يو بي أي) :

أدانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، مساء اليوم الأربعاء، إنتاج فيلم يسيئ للدين الإسلامي ونبيّه.

وأكد المجمع، في بيان أصدره عقب اجتماع عقده اليوم، بيانا، "أن إنتاج الفيلم المسيء للإسلام ونبيه وعرضه في هذا التوقيت هو جزء من حملة خبيثة تستهدف الإساءة إلى الأديان، وبث الفرقة بين الشعوب وأهمها الشعب المصري".

وأشار المجمع المقدس إلى أنه قد سبق إعداد هذا الفيلم إنتاج وعرض عدة أفلام غربية أساءت إلى السيد المسيح، وإلى الديانة

المسيحية، ولهذا فإن المجمع المقدس وسائر الحضور وقد هالهم هذه الإساءة البالغة للإسلام والمسلمين داخل مصر وخارجها، وشعروا ببالغ الأسى على ما أضر وجرح مشاعرهم الدينية.

ودعا المجمع (أعلى هيئة في الكنيسة الأرثوذكسية المصرية) إلى محاسبة كل من يثبت مشاركته في إنتاج أو عرض أو الترويج لهذه الأفلام المسيئة، مشيراً إلى أن ازدراء الأديان والإساءة لرموزها "يتعارض مع

القيم المسيحية وتعاليم السيد المسيح والتعاليم الرسولية كما وردت في الكتاب المقدس".

وأعرب عن ثقته في أن الشعب المصري ووحدة مسلميه ومسيحييه سوف يتخطى هذه المحنة مع التعبير المشترك على كل المستويات عن رفض الجميع هذا الحدث المؤسف، لافتاً إلى ان المجتمعين (أعضاء المجمع المقدس) علموا أن أقباط المهجر المنتمين للكنيسة قد عبروا عن استيائهم الشديد بعد هذا الفيلم المسيء.

واختتم المجمع بيانه بالقول "إن المجتمعين يشعرون بأن ما ورد في هذا البيان هو تعبير صادق عن مشاعر الأقباط داخل مصر وخارجها الذين يرفضون بشدة الإساءة، فالإسلام والمسلمون شركاء في الوطن والإنسانية".

 

أهم الاخبار