رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتهام‮ ‬مبارك ‬والعادلي‮ ‬بقتل المتظاهرين

الشارع السياسي

الثلاثاء, 22 مارس 2011 19:28
كتب‮ - ‬نجوي‮ ‬عبدالعزيز و‮ ‬يوسف الغزالي‮ ‬وإبراهيم قراعة‮:‬

تلقي‮ ‬أمس المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام،‮ ‬تقريراً‮ ‬من المجلس القومي‮ ‬لحقوق الإنسان حول الجرائم التي‮ ‬ارتكبت خلال ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮. ‬اتهم تقرير المجلس الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك وحبيب العادلي‮ ‬وزير الداخلية الأسبق بقتل المتظاهرين‮.‬

وأعلن المستشار عادل قورة رئيس لجنة تقصي‮ ‬الحقائق استمرار عمل اللجنة حتي‮ ‬الآن‮. ‬وأشار إلي‮ ‬اجراء استكمال التحريات وتلقي‮ ‬المعلومات عن كافة الجرائم التي‮ ‬ارتكبت خلال الثورة‮.‬
وفي‮ ‬غياب حضور أي‮ ‬محام عن الرئيس السابق محمد حسني‮ ‬مبارك أيدت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار جمال الدين صفوت أمس منع الرئيس السابق من التصرف أو التعامل علي‮ ‬الحساب المصرفي‮ ‬لمكتبة الإسكندرية في‮ ‬فرع البنك الأهلي‮ ‬المصري‮ ‬بمصر الجديدة،‮ ‬بناء علي‮ ‬الطلب المقدم من جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع بمنع الرئيس السابق من التعامل
علي‮ ‬الحسابات المصرفية،‮ ‬بعد أن أكدت تحقيقات الجهاز أن الرئيس السابق كان‮ ‬يتعامل علي‮ ‬الحساب سحباً‮ ‬وإيداعا،‮ ‬وأن قرينته سوزان ثابت كانت تتحكم في‮ ‬الحساب منفردة،‮ ‬دون العودة إلي‮ ‬مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور إسماعيل سراج الدين،‮ ‬بالمخالفة للقانون‮.‬
كان جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع قد تلقي‮ ‬بلاغا من مصطفي‮ ‬بكري‮ ‬عضو مجلس الشعب السابق،‮ ‬أشار فيه إلي‮ ‬أن هناك حسابا سريا باسم مكتبة الإسكندرية لدي‮ ‬فرع البنك الأهلي‮ ‬المصري‮ ‬في‮ ‬مصر الجديدة،‮ ‬وأن سوزان ثابت حرم الرئيس السابق تتصرف في‮ ‬أموال الحساب بمفردها‮. ‬وأشار‮ »‬بكري‮« ‬إلي‮ ‬أن الأموال المودعة في‮ ‬الحساب عبارة عن منح أوروبية ودولية مقدمة لمكتبة
الإسكندرية،‮ ‬وأن‮ »‬مبارك‮« ‬منح توكيلاً‮ ‬لزوجته بالتصرف في‮ ‬تلك الأموال دون الرجوع لأحد أو مشاركة مدير المكتبة الدكتور إسماعيل سراج الدين رغم أنه صاحب حق أصيل في‮ ‬التوقيع علي‮ ‬أية مستندات مالية تتعلق بحسابات المكتبة‮.‬
أعلن المستشار مقبل شاكر رئيس المجلس القومي‮ ‬لحقوق الإنسان أن التقرير شمل استشهاد‮ ‬385‮ ‬مواطناً‮ ‬وفقاً‮ ‬لتقرير وزارة الصحة‮. ‬كما ذكر التقرير استشهاد‮ ‬685‮ ‬مواطنًا وفقاً‮ ‬لرواية بعض المتواجدين في‮ ‬الميدان واماكن المعارك خلال فترة الثورة من‮ ‬25‮ ‬يناير حتي‮ ‬11‮ ‬فبراير الماضي‮. ‬وتضمن التقرير تكييف الجرائم التي‮ ‬وقعت من ضباط الشرطة وبلطجية الحزب الوطني‮ ‬بأنها تهمة القتل العمد‮. ‬وشمل التقرير توصيف الاصابات التي‮ ‬حدثت للشباب خلال الثورة في‮ ‬معركة واقعة الجمل بأنها اصابات أدت إلي‮ ‬عاهات مستديمة وذكر التقرير الذي‮ ‬احتوي‮ ‬علي‮ ‬23‮ ‬صفحة وقام بإعداده اعضاء المجلس القومي‮ ‬لحقوق الانسان وتم تدوين سطور التقرير وفقاً‮ ‬لروايات المتواجدين بميدان التحرير وأسر الشهداء وضباط الشرطة المتهمين باطلاق الرصاص العشوائي‮ ‬علي‮ ‬المتظاهرين السلميين‮.‬

أهم الاخبار