رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط ترقب لتوسط "البدوى"..

المعلمون يواصلون اعتصامهم لليوم الثانى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2012 09:31
المعلمون يواصلون اعتصامهم لليوم الثانىد. السيد البدوي مع المعلمين المعتصمين
كتب - محمود فايد:

يواصل العشرات من المعلمين اعتصامهم فى محيط مجلس الوزراء، لليوم الثانى على التوالى، للمطالبة بتصحيح أوضاعهم المالية وتحديد حد أدنى للأجور لا يقل عن 3000 جنيه وصرف حافز 200% دون المساس بالمكافأة والكادر وإعادة تكليف جميع خريجى كليات التربية، وتجريم الدروس الخصوصية.

وكان المعلمون قد قضوا الليلة الأولى من اعتصامهم على رصيف مجلس الوزراء وشارع قصر العينى مفترشين الأرض؛ نظرا لعدم تواجد خيام كافية لأعدادهم  بالإضافة إلى استمرارهم فى إغلاق طرق قصر العينى

من ناحية وزارة التعليم العالى، واضعين بعرضه الحواجز الحديدية لمنع مرور السيارات .
وانتشرت اللافتات الخاصة بمطالب المعلمين على جدران الشوارع مكتوب عليها: "لا تعليم ولا حرية.. السياسات هى هى"، "سؤال إلى الدكتور محمد مرسى ألا يتساوى المعلمون مع مضيفات الطيران والفنانين والفنانات؟"، طوالله نفسى أصبر بس دول مش صابرين.. علاج العيال والفواتير والإيجار ومصاريف مواسم ورمضان" و"اسمع منى هذا
الكلام لا دراسة هذا العام" و"التعليم ..باطل ..والنقابة ..باطل".
جاء ذلك بعد أن التقى معهم مساء أمس الاثنين الدكتور السيد البدوى, رئيس حزب الوفد, ووعدهم بلقاء آخر لهم ظهر اليوم "الثلاثاء" لمقابلة رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل, لرفع مطالبهم والتوسط من أجل وضع ضوابط وحلول عاجلة من أجل الانتهاء من هذه الأزمة.
ومن المنتظر أن يحضر البدوى اليوم فى تمام الساعة الواحدة والنصف للقاء المعلمين مرة أخرى ومقابلة رئيس الوزراء مع وفد من المعلمين للوقوف على أبعاد هذه المشكلة ومحاولة التوصل لحل نظر لبداية العام الدراسى من الأسبوع المقبل.
أخبار ذات صلة:

فيديو:البدوى: حال المعلم المصرى أحزننى

 

 

أهم الاخبار