رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسى للوفد الأمريكى: وضعنا مستقر

الشارع السياسي

الأحد, 09 سبتمبر 2012 16:54
مرسى للوفد الأمريكى: وضعنا مستقر
كتب - محسن سليم:

التقى الرئيس محمد مرسي عصر اليوم  بقصر الاتحادية الرئاسي توماس نايدس نائب وزير الخارجية الأمريكية ومستشار الأمن القومي للشئون الاقتصادية الامريكي والسفيرة الأمريكية بالقاهرة آن باترسون ومايكل فرومان مساعد الرئيس الامريكى وعدد كبير من رجال الأعمال من الولايات المتحدة الأمريكية.

حضر المقابلة من الجانب المصري محمد كامل عمرو وزير الخارجية وممتاز السعيد وزير المالية وأسامة صالح وزير الاستثمار وأشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي وحاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية وعصام الحداد مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي وخالد القزاز سكرتير السيد رئيس الجمهورية.
وصرح الدكتور ياسر على المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس مرسي  أكد خلال اللقاء استقرار الأوضاع الداخلية للدولة المصرية واستقرار البناء السياسى بعد تجربة التحول الديمقراطى فى مصر.
وأضاف ياسر على أن الرئيس مرسى شدد على متانة البنية التحتية للاقتصاد المصرى وعلى قدرته على استيعاب استثمارات

كبيرة خلال الفترة القادمة.
ونقل ياسر علي ان الرئيس اكد على إمكانية وقدرة الاقتصادى المصرى وعلى العائد العالى المتوقع للاستثمار فى مصر وتنوع قطاع الاقتصادية ومجالات الاقتصاد المصرى.
ونقل نائب وزير الخارجية الامريكية خلال اللقاء تحيات وشكر الرئيس الامريكى باراك أوباما وهيلارى كيلنتون وزيرة الخارجية على دعم مصر فى مرحلة التحول الديمقراطى والمجهودات التى تبذل فى سبيل تحقيق استقرار اقتصادى .
وأكد النائب الامريكي أن الرئيس محمد مرسى يحظى بدعم الحزبين الرئيسيين فى أمريكا، خاصة فى جهود فى إطار التحول الديمقراطى.
كما شدد رجال الاعمال الامريكيين على ثقتهم فى العوائد الاقتصادية والاستثمار فى مصر فى مختلف القطاعات وتقديرهم للقاء الرئيس وحديثه حول الحوافز وجملة الحوافز الخاصة بالاستثمار فى مصر ، مؤكدين أن اللقاء
يعتبر رسالة للمجتمع الدولى بأن مصر قادمة وقادرة على استيعاب استثمارات ضخمة لشركات متعددة الجنسيات.
ونفى ياسر على المتحدث الرسمى للرئاسة وجود أى مطالب أى شروط للوفد الاقتصادى الامريكي لضخ استثمارات فى مصر، مؤكدا أن رجال الاعمال كأى مستثمر فى دول العالم يحتاجون الى حوافز وبيئة مستقرة سياسية وامنية.
مشيرا الي  أنه تم عرض مجموعة من المشاريع فى بعض القطاعات المختلفة التى يمكن الاستثمار فيها داخل مصر سواء فيما يتعلق بقطاع الخدمات وبعض المشروعات الكبرى التى هى جزء من البرنامج الرئاسى للرئيس محمد مرسى، مؤكدا علي ان هذه المشروعات ستوفر فرص عمل خلال السنوات المقبلة.
وأكد ياسر على أنه سبق وأعلن إحتياج مصر لحوالى 700 ألف فرصة عمل سنويا مما يتطلب إستثمارات ضخمة وكبيرة فى مصر خلال المرحلة المقبلة ومعدل نمو سنوى يزيد عن 6 % لاستيعاب القادمين الجدد لسوق العمل المصرى، مشيرا الى أن التحديات التى تواجهها مصر خلال المرحلة المقبلة كبيرة وضخمة وتحتاج الى إستثمارات داخلية وخارجية.
ونفى المتحدث الرسمى حضور اى رجال أعمال مصريين للقاء والذى كان إطلالة على الوضع الاقتصادى والسياسى المصرى بشكل عام.

أهم الاخبار