رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو .مواطنون: مصر إسلامية ولامانع من تغيير "النسر"

الشارع السياسي

الأحد, 09 سبتمبر 2012 14:07
فيديو .مواطنون: مصر إسلامية ولامانع من تغيير النسر
كتب ـ حفص الزهار:

تباينت ردود أفعال المواطنين حول دعوة الدكتور أحمد عامر, الداعية الإسلامي, التي دعا فيها إلى وضع جملة "لا إله إلا الله محمد رسول الله" على العلم المصري بدلاً من "النسر".

استطلعت "بوابة الوفد" آراء المواطنين حول هذا الموضوع, وكان أول من التقينا بهم "عيد" الذي قال إنه من الأفضل من وضع جملة "لا إله إلا الله محمد رسول الله" على العلم أن يتم زرعها في قلوب الناس لأنه معنا في الوطن مواطنون غير مسلمين.
وأكد أنه لا يمكن أن يعترض أي مسلم على وضعها ولكن إذا سقط العلم على الأرض سيستفز المسلمين ويؤدي إلى

حدوث مشاكل.
أما "محمد" فرحب بهذه الفكرة وقال: "إنه موافق عليها تماماً, وأن هذا الشيء لن يؤدي إلى إذاء مشاعر غير المسلمين, وأن ذلك أفضل من النسر لأننا دولة إسلامية".
وكان "عليوة محمد" له رأي آخر حيث قال: "إن هذا الأمر يحتاج إلى استفتاء شعبي لأن العلم رمز للدولة على المدى الطويل ولا يختص بأي حزب ولا سلطة", ونتمنى من الرئيس أن يعرض هذا الأمر للاستفتاء.
وأكد أنه موافق على هذه الفكرة إذا عرضت للاستفتاء ولكن إذا رفضت الأغلبية
لذلك فيجب أن نوافق لأن هذه هي الديمقراطية وإذا حدث غير ذلك فإننا بذلك سنعود إلى العهد القديم.
ووافقه في الرأي "محمد عادل" حيث قال: "لا مانع من ذلك الأمر لأن مصر دولة إسلامية"، مشددا على أن الأهم من ذلك أن يعامل الرئيس والمسئولين الشعب بأخلاق الإسلام وبما يرضي الله.
يذكر أن الدكتور عامر ظهر خلال برنامجه "مع القرآن الكريم" على قناة "الناس الفضائية"، أول أمس الجمعة، حاملاً العلم المصرى فى صورته التي دعا إليها، مكتوبًا عليه جملة "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، مؤكدًا أن العلم بهذا الشكل "لن يُنكس أبدًا" وسيظل مرفوعًا  ـ على حد قوله ـ.
وأمهل عامر الحكومة أسبوعاً لتبدأ فى تنفيذ مبادرته، وهدد فى حال عدم الاستجابة سيدعو الملايين إلى النزول للشوارع بالعلم الجديد.

شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=TAi9h97m7wY

أهم الاخبار