رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أرض "الضبعة" تضيع

الشارع السياسي

الخميس, 06 سبتمبر 2012 15:43
أرض الضبعة تضيع أرض الضبعة النووي
كتب - عماد خيرة:

اندلعت خلال اليومين الماضيين عدة مشاجرات علي أرض موقع الضبعة النووي بين المحتلين للموقع وبعض المحرضين الذين يفرضون سيطرتهم علي الموقع وقادوا عملية الاقتحام في شهر يناير الماضي،

تزايدت حدة المشاجرات في الاسابيع الاخيرة بسبب الخلاف حول تقسيم المناطق المميزة واقدام البعض علي الاعلان عن تقسيم أراضي الموقع النووي تمهيداً لبيعها.
تدخل أفراد احدي العائلات الشهيرة بالضبعة وحاولوا إقناع المحرضين بعدم البقاء بالموقع وإخلائه فوراً حتي لا يقعوا تحت طائلة القانون،  اعترض أفراد عائلة أبو شيكارة علي

النصيحة واندلعت المشاجرات التي أسفرت عن اصابات عدد من أبناء العائلتين. اتهمت «عائلة خميس» المحرضين بأنهم ذيول لبعض رجال الاعمال الذين يصرون علي انتزاع الموقع من هيئة المحطات النووية لتحويله الي منتجعات سياحية ومازال الموقف مشتعلاً بالموقع النووي بعد أنباء عن اصابة مستور أبو شيكارة أحد قيادات المحتلين للموقع والمتحدث الرسمي باسم أهالي الضبعة ونقله الي المستشفي للعلاج.
وطالب ممثلون لنحو 15 ألف عامل
وخبير ومهندس بالهيئات النووية الثلاث بعقد اجتماع فوري مع المهندس محمود بلبع وزير الكهرباء والطاقة والمسئول اشرافياً علي أعمال الهيئات النووية الثلاث. اعترض العاملون بالهيئات علي تأجيل الوزير للاجتماع أكثر من مرة وطالبوا بعرض أزمة موقع الضبعة النووي علي مجلس الوزراء وتصعيدها الي مؤسسة الرئاسة قبل أن يغير المحتلون معالم الموقع خاصة بعد قيامهم بتجريف أرض الموقع النووي من الرمال لتغيير الطبيعة الطوبغرافية بما لا يجعله يصلح لاقامة المشروع النووي. هدد العاملون بالهيئات النووية بالدخول في اعتصام مفتوح اذا لم تتدخل الحكومة لاعادة الموقع النووي الي الهيئة وبدء تنفيذ البرنامج النووي لاقامة 8 محطات نووية لتوليد الكهرباء.

أهم الاخبار