الداخلية: مرتكبو هجوم رفح 7 بينهم مصرى

الشارع السياسي

الخميس, 06 سبتمبر 2012 10:27
الداخلية: مرتكبو هجوم رفح 7 بينهم مصرىاللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية
القاهرة - الأناضول:

أعلن وزير الداخلية المصري، أحمد جمال الدين، أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى هوية مرتكبي حادث رفح الذي قتل فيه 16 جنديًا وجرح 7 آخرون.

وقال جمال الدين، في تصريحات صحفية اليوم، إنه تم تحديد "شخصيات وجنسيات المتهمين السبعة الذين ارتكبوا الجريمة"،  مضيفًا "تبين أن أحدهم مصري وكان من الخلايا النائمة حيث لم يتابعه أحد بعد الثورة - تطبيقًا لمبدأ حرية الرأي - وبدأ في العمل تحت الأرض حتى ارتكب جريمته".
ولم يكشف الوزير المصري عن جنسية بقية المتهمين في الهجوم، مكتفيًا بالقول بأن "الأجهزة مستمرة في جهودها للتوصل إلى كافة الأبعاد السياسية وراء الجريمة".
وأضاف أن الحملات الأمنية على "الإرهابيين والخارجين عن

القانون" بسيناء ستتواصل لتطهير المنطقة من العناصر التي تشكل خطرًا على الأمن القومي المصري"، لافتا إلى أنه تم الدفع بتعزيزات للقوات الموجودة للمساعدة في تنفيذ المهمة وملاحقة المسلحين.
وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة أمنية منذ أكثر من شهر على المناطق التي تقطنها الجماعات المسلحة بسيناء، بعد قيام مسلحين مجهولين بشن هجوم على نقطة حدودية مصرية قرب معبر كرم أبو سالم الواقع على الحدود بين مصر وإسرائيل يوم 5 أغسطس/ آب الماضي، ما أسفر عن مقتل 16 ضابطًا ومجندًا وإصابة 7 آخرين.
وأضاف جمال الدين: "نحن عازمون على ملاحقة المسلحين، كما تقوم بعض القوى السياسية بإجراء حوار مع بعضها لإثنائهم عن هذا الطريق الذي يسلكونه"، وكشف أن سيتوجه إلى سيناء بعد ساعات قليلة لتفقد الحالة الأمنية والعمليات.
وأكد وزير الداخلية المصري أن الحديث عن وجود أعداد كبيرة من "التكفيريين" في سيناء "يحمل قدرًا من المبالغة"، مضيفًا أن هناك مجموعات "تكفيرية" منفصلة بعضها عن بعض، كما أن بينها اختلافات فكرية.
ومن جهة أخرى، أكد أن الأجهزة الأمنية نجحت في السيطرة على الحالة الأمنية في البلاد، مشيرًا إلى انحسار الجريمة بشكل لافت مقارنة بالفترة التي أعقبت ثورة 25 يناير.
وقدّر الوزير المصري كمية الأسلحة المضبوطة في بلاده خلال الأشهر الماضية بـ 14 ألف صاروخ و587 قطعة سلاح بين رشاش وبندقيات خرطوش و143 صاروخًا مضادًا للطائرات و279 صاروخًا أرضيًا و149 صاروخًا عابرًا للمدن و64 آربي جي.

 

أهم الاخبار