العربى: الحل فى سوريا سياسيّ وليس عسكريًّا

الشارع السياسي

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 20:09
العربى: الحل فى سوريا سياسيّ وليس عسكريًّااجتماع مجلس الجامعة العربية
القاهرة- الأناضول:

استبعد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي حسم القضية السورية عسكريا، مؤكدا على ضرورة اتباع المسار السياسي .

وخلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال الدورة 138 لمجلس الجامعة العربية، قال العربي في رده على سؤال حول احتمالات التدخل العسكري في سوريا "لا يوجد حل في العالم عسكريا وأي حل بهذا الشأن سيكون سياسي، ولكن لا أعلم متى سيحدث ذلك".
وحول المبادرة التي طرحها الرئيس المصري محمد مرسى لحل الأزمة السورية قال العربي خلال المؤتمر الذي شاركه فيه وزير

خارجية لبنان عدنان منصور رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة: "الرئيس مرسى ذكر في كلمته أن لجنة المبادرة ستعقد قريبا لكنني لا أعرف تفاصيل عن ذلك".
وأكد أن الجامعة العربية ترحب بكل مبادرة تؤدى إلى وقف الدم والحل الذى يؤدى لتحقيق التطلعات المطلوبة للشعب السوري ولابد من الوصول لحل يقبله الشعب السوري.
من جهته، أيّد وزير خارجية لبنان عدنان منصور، موقف الأمين العام للجامعة العربية في ضرورة
تنحية الحل العسكري.
وقال إن المبعوث الأممي والعربي لسوريا الأخضر الإبراهيمي "يجب أن تتوفر له النوايا الحسنة للحل السلمى، ولا نحمله كل شيء في سوريا".
وشدد على أنه "لن يكون هناك إلا الحل السياسي وأن القرارات التي اتخذت من قبل وزراء الخارجية العرب في الماضي لم تنجح في وقف إراقة الدماء".
وتابع: "نحن سنعمل على وقف إراقة الدماء وجميع القرارات العربية لم تؤد إلى النتائج المطلوبة حتى الآن ولدينا فرصة كبيرة في مهمة الإبراهيمي وعلينا أن نوفر له كل الإمكانيات لنجاح المهمة".
ولفت إلى أن "الحل في سوريا يجب أن يأتي عبر الحوار السياسي وكلما بعدنا عن الحل العسكري بعدنا عن إراقة الدماء".

 

أهم الاخبار