رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسى: لا مجال للفساد فى عهدى

الشارع السياسي

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 16:43
مرسى: لا مجال للفساد فى عهدىالرئيس محمد مرسى
كتب- محسن سليم :

أكد الدكتور محمد مرسى - رئيس الجمهورية- أن مصر لن تكون دولة دينية أوعسكرية، وأنه سيطبق مبدأ المحاسبة أمام القانون علي كل من أخطأ.

وأوضح مرسي خلال كلمة اليوم أمام طلاب الجامعات المصرية فى اللقاء الذي عقد بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر  أن الوطن له أعداء، مؤكدا أنه لا يمكن أن يقول إن مصريا داخل الوطن أو خارجه عدوا ولكن أعداء مصر معروفون ولسنا في غفلة عن ما يحالك ضد الوطن.
وشدد الرئيس مرسى علي أن من يحاول أن يحدث شرخا في الوطن المصري لن يفلح ومحاولاته ستموت، مؤكدا أنه احتفظ باختصاصات التشريع ليصونه، وأن التغيرات قادمة، ولا مجال للفساد في عهده.
وشدد الرئيس مرسي على أننا اليوم

بخير ولدينا موارد كثيرة وأفضلها هو أبناء مصر الأوفياء لوطنهم والمتعاونين المتحدين، مشيرا إلى أن من يحاول إحداث شرخ علي سطح هذا الوطن لن يفلح أبدا قائلا: "محاولات ضالة وميتة قبل أن تولد".
ووجه الرئيس مرسي كلامه لشباب الجامعات المصرية، قائلا: "إن هذه الأمة تنهض من كبوتها بكم أنتم وتفيق بكم جميعا، معربا عن تفاؤله بأن مصر ستنجح وتنمو وتتبوأ المكانة التى تستحقها بين الأمم المتقدمة بفضل الله".
وأشار إلى أن مشروع  النهضة يتطرق إلى صناعة الطائرات والسفن والغواصات والمصانع ومصانع الرجال وهى الجامعات، منوها أن مصر لا تنهض بغير نهضة علمية
وأبحاث علمية وثورة فى كل مراحل التعليم، مؤكدًا أنه لا بد أن يعود للمعلم والأستاذ والباحث والجامعات والمراكز البحثية دورها وحقوقها.
وأكد مرسي أنه لن يهدأ له بال حتى يتم القصاص ممن قتل شهداء الثورة الأبرار، قائلا إن دماءهم وحقوقهم دين واجب عليه لابد أن يرده.
ولفت مرسي إلى أن الحركة الطلابية كان لها دورا كبيرا فى تقدم الوطن وكذلك دورها في ثورة 25 يناير التى قامت بإرادة وجهد أبناء مصر جميعا وفى قلبهم الحركة الطلابية والأبناء الذين كانوا يعانون الظلم والتوجيه السيئ لهذا النشاط، ولن يعود ذلك طالما أن هذا الشعب والشباب والطلاب والأساتذة بهذا القدر من الوعى والإدراك والحرص علي مصلحة الوطن وتقديمه على المصالح الخاصة.
ودعا مرسي طلاب الجامعات النظر إلى الأمام، محذرًا إياهم من الانشغال بالنظر إلى الوراء وإلى أسفل الأقدام، موضحًا أنه ليس معنى ذلك التغافل فيما وقع من جرائم فى حق الوطن والشعب.


 

أهم الاخبار