رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: "القائمة" الأفضل لانتخابات البرلمان

الشارع السياسي

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 16:03
سياسيون: القائمة الأفضل لانتخابات البرلمانجانب من المؤتمر
كتب - محمود فايد:

أجمع عدد من السياسيين المدنيين على ضرورة أن يكون النظام الانتخابى للانتخابات البرلمانية المقبلة, بالقائمة النسبية غير المشروطه, من أجل الوصول لبرلمان انتخابى يعبر عن كافة أطياف المجتمع, وليس فصيلاً سياسياً بعينه، كما حدث فى البرلمان السابق عقب ثورة يناير.

قال عمرو موسى, المرشح الرئاسى السابق, فى مؤتمر صحفى اليوم الإثنين, بأحد فنادق القاهرة, إن البلاد تمر بوقت هام تتحرك فيه نحو استحقاق انتخابى فى ظرف شهور، وعلى القوى المصرية أن تتجمع لما يتعلق بالشئون التى تصب فى صالح البلاد والاتفاق فى الأمر المتعلق بقانون الانتخابات البرلمانية القادمة.
من جانبه قال الدكتور رفعت السعيد, رئيس حزب التجمع, إن الوقت الراهن يحتاج لتوحيد القوى الوطنية تحت راية واحدة لتحقيق مدنية الدولة، لتكون الانتخابات أملاً فى إمكانية توحيد القوى، حتى لا يكون هناك احتكار لقوى معينة على مفاصل الدولة، مما يصعد تداول السلطة بعد ذلك.
وأكد السعيد ضرورة أخذ نظام القائمة النسبية غير المشروطة بقانون الانتخابات، وأن تكون القائمة مفتوحة لتعزيز فكرة إمكانية انضمام المستقلين أو غير المنتمين لحزب الله لقائمة معينة يرغبون فى الانضمام لهم.
وقال الدكتور أيمن نور, رئيس حزب غد الثورة، إننا أمام عملية فنية معقدة لصناعة تشريع جديد للانتخابات البرلمانية، مشيرًا إلى أن نزاهة الانتخابات غير مرتبطة بالنظام الانتخابى، بل لابد أن يكون هناك توافر لإرادة سياسية واضحة لتوفير مناخ مناسب للانتخابات المقبلة.
وطالب رئيس حزب غد الثورة، الأحزاب المدنية المجتمعة بتشكيل لجنة لإعداد مشروع لانتخابات مجلس الشعب القادم، وتسليم توصياتها للسلطة التشريعية والجمعية التأسيسية للدستور، مبديًا رغبته بأن يكون قانون الانتخابات له مواد رئيسية بالدستور، حتى تحصن الانتخابات لفترة تزيد على 20 عاما، وحتى لا يكون القانون

محل تلاعب لقوى تتسلم السلطة كل 4 أعوام، لافتا إلى أن القائمة النسبية غير المشروطة المفتوحة هى الحل الوحيد لتنمية الحياة السياسية فى مصر، حيث إن النظام الفردى يخدم قوة بعينها.
وقال محمد أنور السادات, عضو مجلس الشعب السابق, إن النظام الانتخابى بالقائمة النسبية هو الخيار الأفضل نحو الوصول لبرلمان يعبر عن جميع أطياف المجتمع، لأن النظام الفردى سيعمل على تحقيق آمال وطموحات فصيل سياسى بعينه.
وأضاف السادات أنه يقترح أن تتوافق جميع القوى السياسية على نظام برلمانى موحد بما فيهم قوى الإسلام السياسى، ويتم إرساله للسلطة التشريعية المكلف بها رئيس الجمهورية مرحبًا بنظام القائمة النسبية.
وقال السعيد كامل رئيس حزب الجبهة، إن النظام الأمثل للانتخابات هو القائمة النسبية المغلقة غير المشروطة، حتى لا يصعب الأمر على الناخب ويسمح بأن تكون منقوصة.
فى السياق ذاته قال فؤاد بدراوى، سكرتير عام حزب الوفد, إن رأيه الشخصى يجعله يفضل النظام الفردى، لأن نظام القائمة يخلق صراعات بين أبناء الحزب الواحد ويجعل هناك اتساعا فى الدائرة الانتخابية، إلا أنه فى ظل اتفاق القوى السياسية على نظام القائمة سيكون مقبولاً.

شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=SEu4oh_4dnU

أهم الاخبار