رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد الغنى: الأمن غير كافٍ بسيناء

الشارع السياسي

الأحد, 02 سبتمبر 2012 20:19
عبد الغنى: الأمن غير كافٍ بسيناءدكتور صفوت عبد الغنى
بوابة الوفد - متابعات:

أكد دكتور صفوت عبد الغنى عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية

أنه لا سبيل لأن تكون في دور "التابع" لدولة أخرى، كما كانت أيام النظام السابق، وأن مصر مستعدة وبقوة لاسترجاع دورها الريادى فى المنطقة والقيادى على مستوى الوطن العربى.

وقال عبد الغنى، فى تصريحات نشرها الموقع الرسمى لحزب البناء والتنمية، إن الخطاب السياسى للرئيس محمد مرسى، والذى ألقاه الرئيس فى افتتاح مؤتمر قمة دول عدم الانحياز، من حديثه عن الشأن السورى والقضية السورية لا يعتبر إقحاما بدون مبرر، بل إنه

مساندة واجبة لثورة شعب ضد نظامه القاتل اللاشرعى، والذى يقتل كل يوم ويستبيح دماء شعبه من أجل البقاء فى السلطة.

ونوه عبد الغنى فى معرض تعليقه على رد فعل الإعلام النظامى السورى أن مصر تحرض على القتال، وأنها تقحم نفسها فى شئون دولة لها سيادتها بالقول بـ" إن الثورة المصرية، قامت ونجحت بفضل الله ولابد لتلك الثورة أن تدافع عن باقى الثورات العربية."

وتطرق عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية

للحديث عن العمليات العسكرية فى سيناء وعن المطلوب من المجتمع لمنع تكرار أحداث رفح، مؤكدا أن العمليات العسكرية يجب أن يسير بجانبها مشاريع التنمية وإقرار المواطنة فى سيناء، مشددا على أن الأمن وحده لا يكفى لإنهاء جذور تلك الأحداث ومنع تكرارها مستقبلا، موضحا أن النظام السابق قام بإقصاء وتهميش أبناء سيناء، ومن ثم فلابد من إقرار حق المواطنة لهم فهذا حق أبناء سيناء فى أن يشعروا بالمواطنة مثلهم كمثل باقى المواطنين.

وطالب عبد الغنى وسائل الإعلام إلى أن تطهر نفسها بنفسها، وأن يكون الإعلام حرًّا نزيهًا صادقًا دون الاتجاه لصحافة الإثارة من أجل العبور نحو الدولة المتقدمة إن شاء الله والتى نتمناها جميعا.

أهم الاخبار