حقوقيون: الإنتهاكات مستمرة

الشارع السياسي

الأحد, 28 نوفمبر 2010 16:01

 

كشف التقرير الثاني للائتلاف المصري لدعم الديمقراطية عن استمرار أعمال العنف ومنع المندوبين ودعاية انتخابية داخل المقرات وبدء أعمال التسويد.

في مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية تم القبض علي كل من رئيس المجلس المحلي علاء محمد وحسن ضيف عضو المجلس علي خلفية قيامهما بتسويد صناديق لحساب الحزب الوطني وتم التحفظ

عليهما وكان ذلك بمقر المجلس المحلي وتم اكتشاف الأمر من أحد أنصار المرشح المستقل علي الدين النجار.

وبمحافظة القاهرة قامت أحد أنصار مرشح الإخوان المسلمين كمال حسن مهدي بشراء أصوات السيدات بمدرسة بلال المشتركة بدائرة الشرابية مقابل مبلغ 20 جنيهاً.

وبمحافظة الغربية دائرة بسيون تم إغلاق قري ميت يزيد والقراشية بتسويد البطاقات عقب طرد المناديب لصالح مرشحي الوطني.

وبمحافظة المنوفية دائرة تلا تم طرد مندوبي المرشحين في قري قشطوخ وزاوية دمم وجنزور وإغلاق اللجان وتسويد البطاقات لصالح مرشحي الوطني.

وفي دائرة سمنود اقتحم أنصار الإخوان المسلمين لجان المعهد الديني عقب طرد مناديبهم وحاولوا الحصول علي أظرف البطاقات لإبداء الرأي وتم إطلاق القنابل المسيلة للدموع وذلك بمحافظة الغربية.

شاهد فيديو التزوير