فى دستور مصر القادم

"بوابة الوفد" ترصد مطالب المصريين بالخارج

الشارع السياسي

الأحد, 02 سبتمبر 2012 12:41
 بوابة الوفد ترصد مطالب المصريين بالخارج
تقرير- منة الله جمال:

رصدت "بوابة الوفد" مطالب المصريين بالخارج فى الدستور الجديد التى يشرع  أعضاء الجمعية التأسيسية فى إنشائه وذلك عقب لقائهم بعدد من الجاليات المصرية بالخارج بمقر مجلس الشورى أمس السبت .

أكد عبد العزيز محمد جاد, مدير شركة مقاولات, "مقيم بباريس منذ ثلاثين عاما" أنه حضر في اجتماع الجمعية التأسيسية أمس ليعبر عن مشاركة المصريين في الخارج في الدستور ودورهم في الحياة السياسية، والتأكيد على دورهم فى مشاركة المصريين بالداخل لبناء مصر بعد الثورة.
وطالب عادل حنفى, "مقيم بالسعودية" بالتمثيل  في مجلس الشعب القادم، موضحاً أن عدد المصريين خارج الوطن يتجاوز العشرة ملايين مواطن أي عُشر السكان، مؤكداًعلي المساواة بين المسلمين والمسيحيين, إلي جانب معاملة الجيل التاني عند عودته لمصر, وتنازله عن الجنسية التي حصل عليها في الخارج كأى مواطن مصري, و أن يكفل له الدستور الممارسة والمشاركة في الحياة السياسية.
ووافقه د. أمين الخولي, عائد من العراق, الرأي مطالبا بالتمثيل الحقيقي للمصريين داخل مجلس الشعب، وذلك لارتفاع أعدادهم، كما انهم يمثلون شرائح متعددة من المجتمع, ولا يكفي الحق فقط في التصويت وإنما المشاركة الفعلية في البرلمان.
كما طالب بوجود هيئة تتولى رصد مشاكل المصريين في الخارج وألا تكون وزارة، مؤكداً أن الاتحاد العام يعد نواة وقد أسس في عام1985 ولكنه يعد جمعية أهلية.
وفى السياق ذاته أكد المهندس محمد ريان,

نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين في الخارج, مقيم بإسبانيا علي ضرورة مباشرة الحقوق السياسية وأن يكون منصوصا عليها في الدستور, وألا تكون هبة أو منحة من الرئيس كذلك الترشح في المجالس النيابة، مشيرا الي أنه كان عضوا في البرلمان الاسباني و يمارس حقوقه كمواطن اسباني.
وأضاف الريان,:" هناك بعض المصريين بالخارج  نواب لرؤساء وزارات في العديد من الدول الأوروبية، مطالبا بأن يكون لهم دوائر انتخابية وتواجد في المجالس النيابية لأن عددهم يتجاوز 8ملايين مقيدون في السفارات بخلاف غير المقيدين.
و أشار إلي عدم التفرقة بين مواطني الداخل والخارج، مؤكدا أنهم خرجوا من وطنهم مضطرين بسبب سوء الحالة الاقتصادية خاصة أن مصر تعد الدولة رقم 5 في تصدير العمالة.
وأوضح أنه إذا  كان أبناء الخارج من الجيل الثاني  يؤدون الخدمة العسكرية في مصر فلم لا يباشرون حقوقهم السياسية، مؤكدا أن عدم مشاركتهم في الحياة السياسية سيشعرهم بأنهم ناقصو الكرامة.
فيما لفت ولاء مرسي, ممثل الجالية المصرية بلندن, إلي أنهم طالبوا بحقوقهم السياسية التي طالما نادوا بها في النظام السابق، مؤكدا ًأنهم  حضروا الاجتماع ليؤكدوا علي مصريتهم داخل الوطن وخارج الوطن ويشاركوا في
دستور مصر الجديد.
وأكد أن الجيلين الثاني والثالث جيل مظلوم لأنه محروم من التواصل الفعلي مع الوطن، مشيرا الي أنهم العلماء القادمون وخير من يمثل مصر ويكونوا ورقة ضغط في الخارج كما أنهم سيشاركون في بناء مصر الجديدة.
كما طالب د.عمرو فارس, عضو الجالية المصرية بقطر, بوجود هيئة رسمية تعني بمشاكل المصريين في الخارج وكذلك في الداخل كما يتوفر لها المعلومات الدقيقة عن المصريين ويكون دورها مكملا للسفارات.
و أيده المهندس يوسف محمد منير "مقيم بقطر" مؤكدا أن السفارات أصبح وجودها لا يكفى مطالبا بوجود عدد من المكاتب تتناسب مع عدد المصريين وتكون متصلة بالسفارات.
وقال المهندس ناصر عبد العزيز صابر, رئيس المجموعة المصرية الامريكية: " إما أن أكون مصريا وأحمل جواز سفر أخضر ولي كافة الحقوق أو يكون جوازا أسود لمنقوصي الحقوق المتواجدين خارج مصر".
وأكد أن مصر بصدد عمل دستور جديد يليق بها فلابد و أن يكون دستورا حقيقيا يمثل كافة الاطياف ليجعل مصر في مقدمة الدول التي تعطي المواطن حقه وواجباته .
ومن جانبه طالب د. ثروت قادس, مستشار اتحاد المصريين بالخارج ومقيم بألمانيا أن يحتوي الدستور علي حقوق الانسان, وأن تسير مصر علي النهج الديمقراطي, و تكون دولة مدنية حديثة في الدرجة الاولي.
وشدد المهندس إسماعيل علي احمد أمين عام اتحاد المصريين بالخارج مقيم بالسعودية علي أنه ينبغي أن يكون التغيير كاملا من خلال حكومة مدنية تحترم الوحدة الوطنية وتماسكها كما تلغي المحسوبية و يشعر كل مواطن بمصريته ويتمتع  بخيراتها من الخفير الي أكبر مسئول.
وطالب د. فاروق ابراهيم الدسوقي عائد من العراق وسفير في الامم المتحدة بوزير للهجرة قائم بالعمل علي حل مشكلات اكثر من 10 ملايين مصري بالخارج.


شاهد الفيديو:
 

 

أهم الاخبار