فيلوباتير: التأسيسية لجنة شرعية لتقسيم مصر

الشارع السياسي

الأحد, 02 سبتمبر 2012 11:00
فيلوباتير: التأسيسية لجنة شرعية لتقسيم مصرالقمص فيلوباتير جميل كاهن كنيسة العذراء بفيصل
كتب- عبدالوهاب شعبان:

هاجم القمص فيلوباتير جميل كاهن كنيسة العذراء بفيصل، والمقيم بالولايات المتحدة الأمريكية الجمعية التأسيسية لصياغ الدستور، زاعما أنها "الجمعية الشرعية لتقسيم مصر"، على حد وصفه.

وحذر فيلوباتير، الأنبا بولا ممثل الكنيسة بالجمعية التأسيسية من الإفراط في التفاؤل جراء تمثيل الكنائس في اللجنة، وإقرار حق المسيحيين في تدبير أحوالهم الشخصية وأمورهم الدينية وقيادتهم الروحية.
وطالب جميل بالانتظار لحين إعلان الشكل النهائي للدستور، لافتا إلى أنه لأول مرة يتم السعي لوضع مواد

ملغومة في الدستور المصري في إشارة إلى  المادة التي يقترحها الأزهر المتعلقة بإهانة الذات الإلهية والأنبياء والخلفاء الراشدين والصحابة.
وأضاف، في تدوينة له على صفحته الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن مادة إتاحة تأسيس الأحزاب على أساس ديني ومنح الأقباط الحق في تأسيس حزبا لهم وفقا لإزالة الحظر المفروض على تأسيس الأحزاب تفتح الطريق أمام
تقسيم واضح لمصر باعتبار أن الانتخابات البرلمانية ستتم على معيار طائفي.

وأشار كاهن كنيسة العذراء بفيصل، إلى أن العبر بنتائج عمل الجمعية التأسيسية وليس بالآداء خلال النقاشات التي تتم داخلها، لافتا إلى أن التاريخ سيذكر أن الكنيسة المصرية شاركت في كتابة الدستور الذي سيخرج لصالح الأغلبية، على حد قوله.
وألمح فيلوباتير إلى أن مسألة مراقبة أموال الكنائس، وتعديل المادة الثانية من الدستور، مسائل فرعية لإشغال الرأي العام، في حين أن الهدف الرئيسي هو  تمرير دستور طائفي تمييزي لن يكون فيه حقوق لغير المسلمين وإ6نما الحق والسلطة والسيادة ستكون للمتشددين والمتطرفين.

أهم الاخبار