رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصامات في التليفزيون تطالب بإقالة الشريف والمناوي

الشارع السياسي

الاثنين, 21 مارس 2011 17:17
كتب- خالد حسين ومحمد معوض:

واصل الإعلاميون اعتصامهم بماسبيرو للأسبوع الثانى على التوالى والذى يشارك فيه العاملون بجميع القطاعات بالتليفزيون وقرروا بأن يكون غدا الثلاثاء هو يوم الحسم .

وطالب الإعلاميون بتطهير الإعلام المصري من ذيول الحزب الوطنى والتى عتمت على ثورة 25 يناير وأثارت الفوضى والرعب فى نفوس المواطنين وحرضت على الثوار ممثلة فى د."سامى الشريف" رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون ، و"عبد اللطيف المناوى" رئيس قطاع الأخبار ، و "نادية حليم"رئيس التليفزيون ، و"عادل معاطى" رئيس قطاع
القنوات الإقليمية ، و"انتصار شلبى "رئيس قطاع الإذاعة و"هالة حشيش"رئيس قطاع المتخصصة.

كما طالبوا بإقالة القيادات الفاسدة التى تسببت فى إهدار أموال ماسبيرو وجففوا منابع الإنتاج والإبداع الممثلة فى "رواية بياض" رئيس قطاع الإنتاج ، و"إبراهيم العقباوى" رئيس قطاع صوت القاهرة ، و"سيد حلمى" رئيس مدينة الإنتاج الإعلامى ، و"أحمد أنيس" رئيس شركة النايل سات ، وطالبوا بتحقيق العدالة الاجتماعية التى

نادت بها ثورة 25 يناير وحق العاملين فى لائحة موحدة ووقف نزيف الأموال, حيث أكد بعض الإعلاميين أن عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار يتقاضى مليون جنيه شهريا, بالإضافة الى 200 ألف جنيه حوافز.

ورفض الإعلاميون الالتفاف على ثورتهم والتلاعب بآمال العاملين بإصدار لائحة جديدة لاتحقق ما يصبون إليه, حيث رفض العاملون اللائحة التى أعلن عنها أمس لأنها مخيبة للآمال ، وأضافوا أنه تم الاتصال بنائب رئيس الوزراء الدكتور يحيى الجمل الذى طالبهم بالهدوء والانتظار لحين الانتهاء من نتجية الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

الجدير بالذكر أن د.سامى الشريف كان يشغل منصب رئيس لجنة التعليم بالحزب الوطنى.

 

أهم الاخبار