رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيخ الأزهر يرفض المساس بالمادة الثانية

الشارع السياسي

الاثنين, 21 مارس 2011 15:26
كتب- محمد كمال الدين:

قال الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر اليوم الاثنين: إن ثورة 25 يناير ألهمت العالم العربي بدليل ما يحدث الآن في ليبيا و اليمن نظرا لاستخدامهم نفس الشعارات التي كانت تتردد في ميدان التحرير من قبل الثوار المصريين، معتبرا أن ذلك دليل على حضارة وقيادة الشعب المصري لدول العالم العربي أجمع.

وأضاف شيخ الأزهر خلال لقائه رئيس البرلمان الأوروبي جيرزي بوزك والوفد المرافق له: "إن المساس بالمادة الثانية من الدستور هو مساس بهوية مصر الإسلامية "، مضيفا :" أن الهوية الإسلامية لا يقصد بها الدولة الدينية بمعنى الثيوقراطية وذلك أن الدولة الإسلامية أثبتت ديمقراطيتها منذ عهد الخليفة عمر بن الخطاب،
حيث كان يتم انتخاب الخليفة في الدولة الإسلامية بالبيعة والديمقراطية "، لافتا إلي أن الدولة المدنية مسماها الحقيقي هي الدولة الأهلية لأن المدنية عكس الدينية.

ووجه شيخ الأزهر سؤالا لوفد الاتحاد الأوروبي: "لو عندكم مادة تريدون تغييرها وقال 90% من الشعب لا والآخرون نعم هل ستغيرونها بمخالفة رأى الشعب ؟". وردا على سؤال من الوفد البرلماني لشيخ الأزهر حول مفهوم الحرية ، قال: "إن الحرية في الشرق تختلف عن الحرية في الغرب فمثلا قضية الشذوذ الجنسي لا يجوز أن تكون ضمن مفاهيم الحرية لأنها ضد الفطرة

الإنسانية السليمة كما أنها مرفوضة عند المسلمين والمسحيين ،ومع ذلك شرعتموه أنتم ولم تضعوا له حلولا وهذا من ضمن خلاف مفهوم الحرية بين الشرق و الغرب".

ووجه شيخ الأزهر سؤاله للوفد: هل إذا وجد في الشريعة الإسلامية شيئ ينص على مفهوم معين للحرية لا تؤمنون به هل نستطيع أن نلزمكم به فأجابوه، لا، فقال لهم: كذلك لا تستطيعون أن تلزمونا بما يخالف شريعتنا .

وأكد شيخ الأزهر لهم أن الأزهر كان سباقا بالاتصال بأوروبا منذ عهد محمد علي وكانت أركان النهضة التي قامت في مصر قامت على أكتاف الأزهريين الذين درسوا في فرنسا و استفادوا من علومها دون أن تؤثر على هويتهم الثقافية و الإسلامية.

و في نهاية اللقاء رحب الوفد بالتعاون مع الأزهر الشريف مؤكدين أنه هو البوابة التي تعبر عن ضمير الأمة ونحن جئنا لأنكم تمثلون المرجعية الدينية للأمة الإسلامية.

 

أهم الاخبار