رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نافية انضمامها للإخوان..

باكينام: دورى ليس امتدادًا لأسامة الباز

الشارع السياسي

الجمعة, 31 أغسطس 2012 09:20
باكينام: دورى ليس امتدادًا لأسامة البازباكينام الشرقاوي
بوابة الوفد – صحف:

أكدت د. باكينام الشرقاوي - أستاذ العلوم السياسة بجامعة القاهرة ومساعدة رئيس الجمهورية للشئون السياسية - أن الاستعانة بالأكاديميين في صناعة القرار السياسي يمثل ترسيخًا للدولة المدنية بعد إبعاد المؤسسة العسكرية عن الحياة السياسية، نافية أن يكون منصبها امتدادًا لدور الدكتور أسامة الباز الذي عمل في منصب مشابه لسنوات مع الرئيس المخلوع.

وقالت: "منصبى لم يكن موجودا فى مؤسسات الرئاسة فى العهود السابقة، وأعتقد أن في هذه المرحلة سيتم تأسيس آلية جديدة لصناعة القرار داخل مؤسسة الرئاسة، وسيكون العمل جماعيا بقيادة الرئيس، وسنساعده على اتخاذ القرار،

ولا أعتبر منصب مساعد الرئيس موازيًا لمنصب الدكتور أسامة الباز، فالعمل سيكون فى منظومة مختلفة، وأعتبر نفسى "ترسًا" فى ماكينة هدفها تجويد وترشيد صناعة قرار الرئاسة تجاه العمل السياسى".
ونفت "الشرقاوي" عضويتها في جماعة الإخوان المسلمين، لافتة إلى أن علاقتها بأعضاء الجماعة وبالرئيس "محمد مرسي" قد بدأت من خلال العمل والأنشطة الأكاديمية في الجامعة.
وترى "الشرقاوي" أن من بين مهام الفريق الرئاسي العاجلة إنهاء حالة الاستقطاب السياسي من أجل ترسيخ التحول الديمقراطي والبدء
في مرحلة تنمية اقتصادية جديدة.
وأوضحت الشرقاوي – في حوارها مع جريدة الشروق في عدد اليوم الجمعة - أنها ستتفرع للعمل داخل مؤسسة الرئاسة، لافتة إلى أن عملها داخل الفريق الرئاسي سيزيد من صلتها بالقوى المجتمعية والحزبية، قائلة: "سأتفرغ للعمل داخل مؤسسة الرئاسة، وفق متطلبات المنصب، وسـأترك التدريس الجامعي لفترة مؤقتة، لكن عملي كمساعدة للرئيس للشئون السياسية سيزيد من صلتي بالقوى المجتمعية والحزبية، حتى انتهاء المهمة التي لم يحدد الرئيس مدتها".
وتابعت: "المهم عندي هو التأسيس لفكرة العمل المؤسسي في القرار الرئاسي، وفريقنا هو أول من يدخل القصر الرئاسي ويعمل فى إطار جماعي مدني مع رئيس منتخب جاء من فصيل المعارضة، لذلك أرى أن العمل معه سيتم فى سياق أكثر ديمقراطية".  


 

أهم الاخبار