غزلان: لن نقبل التطبيع مع إيران "إلا إذا"

الشارع السياسي

الخميس, 30 أغسطس 2012 20:21
غزلان: لن نقبل التطبيع مع إيران إلا إذاالدكتور محمود غزلان
كتب- محمود فايد:

أكد الدكتور محمود غزلان, المتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان المسلمين, أن جولة الدكتور محمد مرسى, رئيس الجمهورية, الخارجية أتت فى إطار حرصه دعم الاقتصاد المصرى والعمل على تحقيق الانتعاشة الإقتصادية التى يأمل الجميع تحقيقها.

وقال غزلان فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" إن زيارة الرئيس للصين نجحت فى إعادة الأوضاع مع أكبر القوى الاقتصادية فى العالم, مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادى لمصر سيكون أفضل بتكرار مثل هذه الجولات الخارجية مع القوى الاقتصادية فى الفترات المقبلة.
وبشأن زيارته لإيران وكلمته التى ألقاها

بافتتاحية قمة دول حركة عدم الإنحياز، وصف غزلان الكلمة بأنها كانت فى منتهى الإيجابية وأرست معانى كبيرة لجميع دول العالم فى مختلف أطيافه وتوجهاته سواء الإسلامى أو العربى أو الأوربى.
وقال غزلان: تركيز الرئيس على حق الشعب السورى فى ثورته كانت من إيجابيات الخطاب وأتت كمحاولة من مصر للضغط على إيران لإجبارها على وقف دعمها للنظام السوري والمجرم بشار الأسد، مشددا على أن تطبيع العلاقات
بين القاهرة وطهران مستحيل في ظل دعم إيران لنظام الأسد. 
وبشأن إعادة العلاقات مع الجانب الإيرانى خلال الفترة المقبلة، قال عضو مكتب الإرشاد, إن مصر لن تسعى لتطبيع العلاقات مع إيران على حساب الشعب السوري والأمن القومي للخليج، مشيرا إلى أنه حالة استجابة إيران لضغوط مصر وإيقافها دعم نظام الأسد، فإن العلاقات مع طهران سيكون لها شروط يجب على الطرفين الالتزام بها.
وفيما يتعلق بتحركات المهندس حمدى الفخرانى, عضو مجلس الشعب السابق, لتأسيس جماعة باسم "الإخوان المسيحيين" قال غزلان: "هذا الشخص فشل فى كل محاولات معاداة الإخوان وهو يحاول أن يبحث عن شىء آخر من أجل الظهور الإعلامى والشو ليس أكثر".

أهم الاخبار