رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير: استفتاء ينقصه التنظيم الجيد

الشارع السياسي

الاثنين, 21 مارس 2011 12:41
كتب – مجدي حلمي:


قامت الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي بمراقبة فاعليات الاستفتاء علي التعديلات الدستورية التي عقدت يوم السبت الموافق 19 مارس 2011 من خلال 3700 ألف مراقب متطوع منتشرين في كافة محافظات الجمهورية. وانتهت الجمعية إلى مجموعة من النتائج كان الأبرز منها غياب التنظيم الجيد لعملية الاستفتاء كان السمة الواضحة لمجريات اليوم، وقد اتضح ذلك جليا مع بداية عملية التصويت في الاستفتاء، وكنتيجة مباشرة لغياب عملية

التنظيم وعدم توافر الخبرات الكافية لدي أعضاء اللجنة فقد وقع العديد من الأخطاء أثناء عملية الاستفتاء، علي أن هذه الأخطاء لم ترق إلي التأثير المباشر علي سير إجراءات الاستفتاء، وإن كانت عطلت في بعض الأحيان عملية التصويت.
ورصدت الجمعية تصاعد المشهد الطائفي، حيث شهدت الأيام السابقة علي موعد الاستفتاء نقاشا واسعا بين
عموم المصريين حول الموقف من التعديلات و تبلور العديد من الرؤى و المواقف بين التأييد و الرفض ، وأخذ الحماس الجميع للدفاع عن وجهة نظرهم ، باعتبارها أول ممارسة ديمقراطية نشهدها منذ زمن طويل ، وبدا هناك نوع من الخندقة من كل طرف ، فوقفت الغالبية من الأحزاب السياسية و جماعات الشباب التي تشكلت عقب 25 يناير و الغالبية من الأقباط في موقع الرفض من التعديلات ، بينما وقفت جماعة الإخوان المسلمين و الجماعات السلفية و بقايا الحزب الوطني في موقع المؤيد للتعديلات .

أهم الاخبار