الجماعة الإسلامية تصف "عكاشة" بالمنافق

الشارع السياسي

الثلاثاء, 28 أغسطس 2012 19:52
الجماعة الإسلامية تصف عكاشة بالمنافقتوفيق عكاشة
أسيوط ـ محمد ممدوح :

استنكر الشيخ حمادة نصار المتحدث الرسمي للجماعة الإسلامية بأسيوط موقف "الكائن العجيب" توفيق عكاشة - على حد وصفه - في مداخلته التليفونية لبرنامج الحقيقة للإعلامي وائل الإبراشي ، حيث انتقل من النقيض إلي النقيض.

وقال: "لقد تحدث عن الرئيس محمد مرسي الذي وصفه بالرئيس المنتخب وزعم أنّه يؤيده تأييداً مطلقاً في قراره الخاص بإقالة المشير حسين طنطاوي ورئيس أركانه الفريق سامي عنان ولا يعلم أحد سر التحول المفاجئ لرجل لم يكن ينعت الرئيس المنتخب إلا بأحط الأوصاف التي لا يحسن مثلها إلا هذا

الكوميديان السخيف"، وذلك وفق بيان الجماعة اليوم "الثلاثاء".
وأضاف أنّ هناك  فلسفة لهؤلاء المزايدين تتلخص في أنّهم لا يستطيعون الحياة بعيداً عن أقدام الحاكمين بغض النظر عن اتجاهاتهم الفكرية والمذهبية، حيث إنّهم ينتمون بدورهم إلي فصائل أشجار اللبلاب التي لا تقوم علي قدم وساق بذاتها، وإنّما لا بد لها من قوة أخري تتسلق عليها، وإن افتقدت إلي أدنى درجات الشرف والحياء.
وأوضح نصار أن هؤلاء المتحولين يجيدون النفاق بكل أنواعه وألوانه،
ونحن لا نحاكم الناس عمّا في قلوبهم أو نقتحم عليهم مكنونات الضمائر إذ لا سبيل لنا إلي ذلك لكن الشرع الحنيف أشار إلي القرائن يمكن أن يٌعلق عليها الحكم الشرعي بالنفاق أو غيره.
وقال إن القرآن الكريم أوضح أن هذه القرائن في قوله تعالي" ولتعرفنّهم في لحن القول"؛ وقد لا نحتاج إلي عبقرية المفتش كرمبو في كشف هؤلاء المتلونين الذين يعتقدون أن ذاكرة الشعوب مثقوبة وأنّهم يستطيعون خداعها عن طريق اللعب بالبيضة والحجر، وادعاء البطولة بأثر رجعي علي طريقة المناضل توفيق عكاشة الذي لم يشاهد المعارضة والنضال إلا في تقبيل يد قوّاد، وإن شئت فقل كان علي الأقل "سمساراً عاطفياً" في وزن سيئ السمعة والذكر صفوت الشريف.