رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البلتاجى: لا أخشى تهديدات نخنوخ

الشارع السياسي

الاثنين, 27 أغسطس 2012 11:26
البلتاجى: لا أخشى تهديدات نخنوخ الدكتور محمد البلتاجى
كتب-أحمد حمدى:

قال القيادى الإخوانى الدكتور محمد البلتاجى , إنه لن يرد على الاتهامات والتهديدات التى وجهها له المتهم بأعمال البلطجة صبرى نخنوخ، قائلا "تهديدات نخنوخ لي كتهديدات عمر سليمان وأحمد شفيق وتوفيق عكاشة لن تخيفني."

وأضاف:" لو كنت أعمل لهذه التهديدات حسابا لعملت ألف حساب لسادته وأولياء نعمته، عناوين تلك الصحف وتلك البرامج كعناوينها وحواراتها يوم أفردت الصفحات والساعات من قبل لأكاذيب عمر سليمان وأحمد شفيق".
وتابع البلتاجى، على صفحته الرسمية بـ"فيس بوك"، فى رده اليوم على الاتهامات التى وجهها إليه صبرى نخنوخ بأن المعركة انتقلت من

نظام مبارك والعادلي ومن عمر سليمان وأحمد شفيق إلى مصطفى بكري وأحمد الزند ثم إلى توفيق عكاشة ومحمد أبوحامد و(أمير البلطجية نخنوخ) مؤكدا أن نظام مبارك يلفظ أنفاسه الأخيرة.
وأشار إلى أنه منذ عدة أشهر أثناء الأحداث حول وزارة الداخلية تحدث عن الفوضى المنظمة والبلطجة المخططة وسأل قيادات وزارة الداخلية وقتها -مباشرة وعبر وسائل الاعلام-: ماذا تعلمون عن صبري نخنوخ فقالوا ( مورد بلطجية على مستوى القطر هارب لا نعرف
له مكانا ), فأعاد السؤال: لحساب من يعمل هؤلاء البلطجية؟ ومن يدفع فاتورة تشغيلهم؟ وما علاقة هذه البلطجة المنظمة بأحداث ماسبيرو ومحمد محمود وبورسعيد ومجلس الوزراء وغيرها؟ فلم يجيبوا ولا زال هذا هو السؤال الذي تجب الاجابة عنه الآن..
وأوضح أن القبض على نخنوخ بتهمة حيازة سلاح وأعمال منافية للآداب التفاف على القضية الرئيسية يؤكد علاقته بالطرف الثالث، مشيراً الى أن عشرات الصحف والقنوات تركت لأول مرة قضية الطرف الثالث وصارت تتحدث بلسان نخنوخ وتفرد المانشيتات لاتهاماته لي وعن تصفية حسابات سياسية صار فيها نخنوخ كبش فداء.
واختتم البلتاجى تصريحاته بأن الحقائق ستزهق الباطل ويكفي أن معركتنا مع الثورة المضادة قد وصلت لهذا المستوى الذي ننتظر أن يستمر في التدني.

أهم الاخبار