خلال اجتماع مبادرة توحيد الصف الثورى

القوى السياسية بالإسكندرية: الدستور معركتنا القادمة

الشارع السياسي

الأحد, 26 أغسطس 2012 19:30
القوى السياسية بالإسكندرية: الدستور معركتنا القادمةجانب من الاجتماع
الاسكندرية - أميرة عوض:

حضرت مساء اليوم الأحد العديد من الأحزاب والقوى السياسية بالإسكندرية اجتماعاً بمقر حزب المصريين الأحرار بالمحافظة، فى اطار مبادرة توحيد الصف الثورى والسياسى؛ استعدادًا للاستفتاء على الدستور والتحضير للانتخابات التشريعية.

وتمت مناقشة تفعيل مشروع إداري تنظيمي يعمل علي بناء كيان لوجيستي لأداء المهام والأهداف المشتركة للتيار المدني بالاسكندرية ولا يتعارض مع الجهود الأخري بالمجال، وكذلك يستفيد من التجارب السابقة، واختيار لجنة تنسيقية تجتمع دوريا للتحضير للاجتماعات القادمة ووضع جدول للأعمال.
واكد الحضور على توحيد الصف ونشر الأهداف والمبادئ المشتركة وتوحيد العمل اللوجيستى والميدانى، إلى جانب التنسيق الاعلامى والسياسى وتشكيل أمانة عامة تجتمع أسبوعياً استعداداً للانتخابات المقبلة.
كما أدان جميع الحضور التعرض لأى مظاهرات سلمية وأن حق التظاهر مكفول للجميع مع التأكيد على حرية الرأى والنشر.

وشددت القوى السياسية على ضرورة توافر معايير فى اختيار محافظ الإسكندرية كونها مدينة ثورية مدنية

وأن الحفاظ على هوية الاسكندرية يعد خط أحمر.
وأكد الجميع أن المعركة الحقيقة الأن هى معركة الدستور والأنتخابات, موضحاً أن الكتلة المدنية هى الأغلبية إذا توحدت فى الفترة القادمة تحت مسمى الحفاظ على الهوية المصرية وبناء دولة مؤسسات والتأكيد على الفصل بين السلطات.
وطلب النائب السابق ابو العز الحريرى بعمل مؤتمر جماهيرى حاشد للتأكيد على التواصل المستمر مع الشارع السكندرى وأن العمل الميدانى أهم بكثير فى الفترة القادمة.

وأشار م. سيد بسيونى أن التجارب السابقة لابد ان نتعلم منها و أن النجاح السياسى يأتى من توحيد الجهود.
وقال د.شريف بغدادى سكرتير حزب المصريين الأحرار بالأسكندرية انه لن تستقيم الأمور الا بتوحيد جميع صفوف التيارات المدنية وانه حان وقت العمل.
وفى توضيح من عبد الحمن الجوهرى منسق حركة كفاية, قال إن توحيد الجهود تحت أى مسمى اهم من المسمى نفسه وأن تجربه الائتلاف المدنى كانت ناجحه وتوحيد الجهود أمر ضرورى.
وأكد حسام فودة أمين شباب حزب المصريين الاحرار أن تجربه أستفتاء مارس وانتخابات الرئاسة كانت خير دليل على توحيد الصف  وأن الشارع المصرى ينتظر كيان مدنى منظم بديل  يثق به وأن الشعب المصرى هو الضامن الوحيد على مدنية الدولة .
حضر الاجتماع أحزاب الكرامة والتحالف الشعبى والعربى الديمقراطى الناصرى والشيوعى المصرى والتجمع والوفد و حزب المصريين الأحرار والدستور وغد الثورة والجبهة الديمقراطى والمصرى الديمقراطى الأجتماعى والعدل و مصر الحرية والكل المصرى وحياة المصريين والأحرار الدستوريين ومصر الفتاه والعدالة الأجتماعيةو، وبمشاركة التيار الشعبى المصرى والتيار الليبرالى المصرى وحركة كفاية وإئتلاف شباب الثورة وإئتلاف سيدات الثورة المصرية ومركز مبادرة وجمعية تحوتى للدرسات وجمعية الثقافة والتنوير وعدد من الجمعيات الثقافية والأهلية والأجتماعية، ونقابات والأطباء والمعلمين المستقلة والمعاهد القومية، بجانب شخصيات عامة وسياسية  ومستقلة من الأسكندرية
ويحضور المرشح السابق للرئاسة والنائب السابق أبو العز الحريرى وعبد الرحمن الجوهرى والمهندس سيد بسيونى.

أهم الاخبار