بعد منع ناشطة بحرينية من دخول مصر..

عيد: لا فارق بين حكم مبارك والعسكر ومرسى

الشارع السياسي

الأحد, 26 أغسطس 2012 18:00
عيد: لا فارق بين حكم مبارك والعسكر ومرسىجمال عيد - مريم الخواجة
كتبت – رنا يسري:

قال المحامى الحقوقى جمال عيد مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان إن منع الناشطة البحرينية مريم الخواجة من دخول مصر دليل على أنه لا يوجد فارق بين حكم الرئيس المخلوع مُبارك وحكم المجلس العسكري وحكم الرئيس محمد مرسي.

وأشار عيد عبر حسابه الشخصي على "تويتر" إلى أن منع الخواجة من دخول مصر سيضر بسمعة ومصداقية الحكومة المصرية لدى الجميع.
وأضاف عيد أن مصر ما زالت "مُختزلة" في جهاز الأمن، قائلاً: "منع مريم الخواجة من دخول مصر دون قرار قضائي مسبب، يدل أن مصر ما زالت مختزلة في جهاز الأمن ولا فارق في هذا بين مبارك أو العسكر أو مرسي؟"!.
وتابع عيد: "منع مريم الخواجة من دخول مصر، لن يضر سوى بسمعة ومصداقية

حكومة مصر، ونحن في صف مريم الخواجة".
يُذكر أن السلطات الأمنية بمطار القاهرة الدولي، منعت اليوم الأحد، الناشطة البحرينية مريم الخواجة، التي تحمل الجنسية الدنماركية، من دخول البلاد، بعد أن صادرت جواز سفرها فور وصولها من بيروت على متن طائرة مصر للطيران.
وقالت مصادر أمنية بالمطار، إن سبب منع الناشطة البحرينية والتحفظ عليها بصالة الترانزيت تمهيدًا لترحيلها جاء بناءً على طلب جهات أمنية، موضحة أنه سيتم ترحيلها على طائرة مصر للطيران المتجهة إلى كوبنهاجن.

 

أهم الاخبار