لتشجيع الاستثمار وانتقال العمالة بين البلدين..

كامل: طريق جديد بين مصر السودان خلال أيام

الشارع السياسي

السبت, 25 أغسطس 2012 12:15
كامل: طريق جديد بين مصر السودان خلال أياممحمد كامل عمرو وزير الخارجية
كتب - محسن سليم:

أكد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو أن الطريق الجديد الذي يصل بين مصر والسودان والذي يعد المعبر المشترك بينهما سيتم افتتاحه خلال أيام مما يسهل عملية التجارة والانتقال بين البلدين.

وقال وزير الخارجية المصري إن الطريق والمعبر الجديد سيشجع الاستثمار وانتقال العمالة بين البلدين وسيترتب عليه أشياء أخرى كثيرة جدًا منها تشجيع الاستثمار الزراعي بين مصر وليبيا والسودان ونقلها بسهولة جدًا.
وأشارعمرو فى مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوداني د.علي كرتي عقب لقاء الرئيس محمد مرسي بقصر الاتحادية إلى أن ملف العلاقة بالسودان يحتل أولوية قصوى فى العلاقات الخارجية

المصرية وقد شهد تطورًا ملحوظًا خلال الشهور الأخيرة.
ولفت عمرو إلي أنه سيتم افتتاح فرع للبنك الأهلى فى السودان وكذلك افتتاح الطريق الدولى الجديد بين البلدين والذي سيمكن المصري أن ينتقل من الإسكندرية الى الخرطوم مباشرة وسيتم افتتاح معبر جديد بين البلدين لتسهيل انتقال البضائع والأفراد من خلاله عبر الطريق البري.

وأشار إلى أن تكلفة نقل طن السلع من السودان إلى مصر عبر النقل الجوي تتكلف 1200 دولار بينما عبر النقل البري تتكلف 200 دولار فقط

مما ينعكس بالإيجاب على خفض أسعار السلع المنقولة بين البلدين.
وأوضح  عمرو أنه التقى بنظيره السوداني عدة مرات خلال الشهور الماضية وبصورة دورية مشيرا إلى أن لقاء رئيس الوزراء د.هشام قنديل ثم رئيس الجمهورية د.محمد مرسي بوزير الخارجية السوداني والوفد المرافق له السبت تم الاتفاق خلاله على تطوير التعاون المصري السوداني فى كافة المجالات.
وأكد عمرو أن اللقاء شهد تطابقا تاما فى الآراء بين البلدين حول القضايا المطروحة مؤكدا أنه يعتبر مصر والسودان بلدا واحدا.
وقال عمرو إن هناك روحًا جديدة تسود وتنعكس على العلاقات المصرية السودانية, مشيرا إلى أن توجيهات الرئيس مرسي هي أن نسير فى ملف الحريات الأربع بسرعة.
وحول الموقف من ملف النيل قال عمرو إن موقفنا متطابق تماما والمفاوضات مستمرة وليست ضد مصالح الآخرين.

أهم الاخبار