رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصدر أمنى يكشف تزامن وجود أجانب فى سيناء أثناء الهجوم على رفح

الشارع السياسي

السبت, 25 أغسطس 2012 07:42
مصدر أمنى يكشف تزامن وجود أجانب فى سيناء أثناء الهجوم على رفحصورة أرشيفية
كتبت - ولاء وحيد:

أعلنت مصادر أمنية بشمال سيناء أن أجهزة الأمن كشفت من استجواب عددا من سكان منطقتى الشيخ زويد ورفح عن تواجد بعض الغرباء ممن لا يتحدثون العربية تزامن تواجدهم فى منطقة الشيخ زويد قبل توقيت الهجوم المسلح على النقطة الحدودية برفح والذى وقع فى 5 اغسطس والذى أسفر عن مقتل 16 من جنود قوات حرس الحدود وأن بعض هؤلاء الغرباء كانوا يرتدون الملابس الافغانية وملامحهم غير عربية.

وتابعت المصادر أن أجهزة الأمن تمكنت من رصد اختباء نحو 15 خلية إرهابية تضم عناصر جهادية متشددة على حد تعبيرها منتشرة بالمناطق الجبلية بوسط سيناء و اطراف مدن العريش والشيخ زويد ورفح. وان حملة مداهمات امنية موسعة من المقرر ان تنطلق خلال الساعات القادمة للمناطق التى تنتشر فيها الخلايا الجهادية، وتابعت المصادر أن الخلايا تتواصل مع بعضها عبر وسائل اتصالات حديثة

وتمتلك وسائل مواصلات ولديها القدرة على التحرك  بتغيير أماكنها من فترة لأخرى.
وأجرت الجهات المعنية تحقيقات موسعة على مدار الـ48 ساعة الماضية مع عدد من المشتبه فى تورطهم، كشفت ان العناصر الجهادية التى قتلتها قوات الأمن بمنطقة نجع شبانة فى 12 اغسطس ضمن حملة نسر عددهم 7 كان من بينها  عناصر جهادية على صلة بتنظيم القاعدة وأنها كانت خلية من اخطر الخلايا الجهادية الموجودة بسيناء. وقالت إن هذه الخلية كانت مدربة ولديها إمكانيات مالية وتجهيزات وبحوزتهم معمل كيميائى متنقل لصنع المتفجرات.
على صعيد متصل قام سلاح المهندسين بالقوات المسلحة بردم نحو خمسة أنفاق  حدودية بين مصر وقطاع غزة فى المنطقة شمال معبر رفح الحدودى وتمت عمليات الردم باستخدام معدات وآلات
ضخمة استعانت بها قوات الجيش لهدم الانفاق الحدودية المنشرة بمنطقة الشريط الحدودى بين مصر والقطاع.
من جهة أخرى قالت مصادر حدودية إنه لم تصدر تعليمات من جانب السلطات المصرية حتى الآن فيما يتعلق بفتح المعبر لمدة 3 ايام اسبوعيا.
واكدت المصادر ان عدد العابرين المغادرين للاراضى المصرية فى اتجاه قطاع غزة عبر معبر رفح  بلغ اكثر من 2000 عابر فى اليومين الاول والثانى من فتح المعبر باتجاه قطاع غزة عقب انتهاء اجازة عيد الفطر المبارك امام العالقين والمعتمرين المتجهين الى قطاع غزة مع السماح بعبور الحالات الانسانية من الجانبين.
وأكدت المصادر أن السلطات المصرية قد وافقت على دخول 129 عابراً إلى الأراضى المصرية من بينهم متضامنو «قافلة أميال من الابتسامات – 15» ووفد ماليزى تضامنى وبعض الحالات الانسانية. فيما تم السماح لوفد شبابى فلسطينى بمغادرة القطاع لحضور فعاليات منتدى ثقافى فى تركيا، كما تمت الموافقة على إدخال جثة لطفل فى الثالثة من عمره توفى بعد إجراء جراحة فى معهد ناصر بالقاهرة وتم انهاء اجراءات دخوله الى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودى مع مرافقيه.

أهم الاخبار