هدوء أمام المنطقة الشمالية العسكرية بعد هجوم مجهولين

الشارع السياسي

الجمعة, 24 أغسطس 2012 20:10
هدوء أمام المنطقة الشمالية العسكرية بعد هجوم مجهولينارشيفية
الاسكندرية – أميرة عوض

ساد مساء اليوم الجمعة حالة من الهدوء أمام المنطقة الشمالية العسكرية بسيدى جابر شرق الاسكندرية بعد ان قام مجموعة من الشباب اعمارهم ما بين ثمانى عشر واثنين وعشرين عامًا باطلاق الخرطوش والرصاص الحى وضرب المتظاهرين المطالبين بحل جماعة الاخوان المسلمين ومنددين بالمرشد بالعاصى.

وهو ما جعل شباب سوق زنانيرى يتدخلون

لحماية اهالى سيدى جابر بعد ان قام الشباب بتكسير مجموعة من السيارات ومحاولة تكسير المحلات بعد ان قام اصحابها باغلاقها وقد اسفر عن ذلك سقوط العديد من الاصابات وتم نقلهم الى المستشفى، كما قام بعض المتظاهرين بالاختباء داخل مسجد سيدى
جابر إلى أن هدأ الوضع وبدأوا الخروج والعودة الى منازلهم.
وقد اتهم اهالى منطقة سيدى المتظاهرين بانهم هم من استأجروا شبابا ليشتبكوا معهم ليلصقوا التهم بالاخوان وهو ما اعترض عليه شباب 25 يناير واسفين ياريس مما اسفر عن ذلك اشتباكات لفظية فيما بينهم. 
جدير بالذكر ان أعداد المتظاهرين تزايدت بعد أن انضمت إليهم مسيرة قادمة من أمام قصر راس التين بمنطقة بحرى واخرى من محطة الرمل.

 

أهم الاخبار