رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حافظ سلامة: لن نستبدل "الوطنى" بالإخوان

الشارع السياسي

الجمعة, 24 أغسطس 2012 14:49
حافظ سلامة: لن نستبدل الوطنى بالإخوانحافظ سلامة
كتب- صلاح شرابي ومحمد معوض :

أعلن الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس خلال حرب أكتوبر خلال كلمته بمسجد النور في العباسية عقب صلاة الجمعة عدم مشاركته في مظاهرات 24 أغسطس التي دعت لها بعض القوي والتيارات السياسية لإسقاط جماعة الإخوان المسلمين قائلاً: "أنا لن أشارك في هذه المظاهرات وذلك لا يعني أنني أقف مع الجانب الآخر".

وشن الشيخ حافظ سلامة هجومًا حادًا علي جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لها متهمًا إياهم بأخونة الدولة والسيطرة عليها موجهًا حديثه لهم قائلاً: "نحن لم نسقط الحزب الوطني من أجل استبداله بجماعة الإخوان المسلمين" في الوقت الذي وجه

حديثه للدكتور "محمد مرسي", قائلاً: "اعلم أنك جئت بإرادة غالبية المصريين وليس بأصوات الجماعة".
وواصل سلامة هجومه علي الرئيس مرسي بعد إعلانه السفر إلي إيران متهمًا مرسي بأنه يضع يده في الأيادي الملوثة بالدماء لكون إيران تمد العون للرئيس السوري بشار الأسد من أجل استمرار نظامه القمعي علي حساب أرواح السوريين- بحسب تعبيره.
وانتقد سلامة قيام مصر بالاقتراض من صندوق النقد الدولي بعد المقابلة التي تمت بين الرئيس مرسي وكريستين لاجارد رئيس الصندوق لبحث سبل إنهاء القرض مشيراً إلي أن
مصر تمر بأزمات كثيرة في ظل تصارع القوي السياسية علي السلطة.
وقال سلامة إن النظام البائد كمم الأفواه وأسقط الحريات وهو ما كان سببًا رئيسيًا في إسقاطه محذرًا الدكتور "محمد مرسي" وجماعة الإخوان من السير علي نفس السياسة مطالباً رئيس الجمهورية بتطهير المؤسسات دون إقصاء أحد مختتمًا حديثه الموجه للرئيس "لازم تطهر ياريس لو كنت عايز تعيش".
وندد خطيب مسجد جمال عبد الناصر بشارع الخليفة المأمون بكوبرى القبة المجاور لوزارة الدفاع بمحاولات إسقاط مصر في ظل وجود رئيس منتخب منتقدا إقبال المتظاهرين على المشاركة في مظاهرات 24 أغسطس قائلاً: "إن أعداء الإسلام يريدون دمار الدولة".
ودعا المتواجدين للعودة إلى صوابهم والابتعاد عن المهاترات وتطرق الخطيب خلال خطبة الجمعة إلى أن ما يحدث في سيناء ماهو إلا محاولة من إسرائيل للسيطرة على سيناء.

 

أهم الاخبار