ظهراً: عنف وإصابة مرشحين

الشارع السياسي

الأحد, 28 نوفمبر 2010 13:21
كتب: عبدالله عبيد ونور محمد ونورا طاهر ومحمد عبدالحميد


شهدت فترة الظهيرة في انتخابات البرلمان المصري مزيدًا من العنف والاعتداء علي المرشحين من قبل بلطجية وأنصار للحزب الوطني الحاكم ومستقلين، واستمرار منع مندوبي المعارضة ومراقبي منظمات حقوقية لمراقبة الانتخابات، وكذا منع صحفيين ومراسلين أجانب برغم تأكيد السفير اسماعيل خيرت رئيس الهيئة العامة للاستعلامات أنه تم حل بعض شكاوي المراسلين الأجانب وتمكينهم من دخول مقارات الانتخابات التي طلبوا دخولها.

كان حصاد حملة الاعتداءات الأبرز هو الاعتداء علي نائب الإخوان صبحي صالح، والمرشح خالد الأزهري في العمرانية، والاعتداء علي عدد كبير من مندوبي كبار مرشحي المعارضة، وكذا فريق قناة الجزيرة في السويس وتحطيم معداته، واختطاف مندوبين آخرين، بخلاف رصد مرشحين معارضين ومستقلين لمنعهم هم ومندوبوهم من دخول لجان، وتقفيلها والقيام بأعمال تزوير فيها.

في القليوبية شهدت لجنة مدرسة انس بن مالك بأتريب في بنها اطلاق اعيرة نارية من البلطجية في محاولة لتقفيل اللجان ما اسفر عن اصابة مواطن بطلق ناري امام اللجنة، وفي شبرا الخيمة اول اكد عبد الهادي سعيد عبد الهادي مرشح مستقل منع الناخبين من دخول اللجان، وتسويد البطاقات وتقفيل اللجان لصالح

مرشحى الوطني عاطف مسعود عمال ومجاهد نصار فئات.

ونظم محمد البلتاجي مرشح الإخوان مسيرة بشبرا الخيمة احتجاجًا علي عدم السماح لمندوبيه بدخول اللجان ورفض التوكيلات واصفًا هذه الممارسات بالتزوير.

قامت الدكتورة مني مكرم عبيد مرشحة الوفد لكوتة المرأة بجولات للجان كفر شكر وشبرا الخيمة حشدت فيها العديد من الناخبين حولها، ودعتهم للتصويت لصالح الديمقراطية.

تزوير وضرب مندوبين

حيث شهدت الدائرة السادسة بالمحلة الكبري تزويرًا فاضحًا منذ الصباح، ولم تصل بطاقات الناخبين في دوائر أخري بقري كفر حجازي وشبرا بابل والكمالية وكفر خيالة إلا في العاشرة صباحًا، وتبين أن بعض البطاقات الانتخابية غير مختومة من الخلف بختم اللجنة العليا ما أثار تساؤلات حول ما اذا كان الهدف من وراءها هو منع أنصار المعارضة من التصويت الصحيح عبر إعطائهم هذه الأوراق غير الرسمية.

فوجئ طارق يوسف المرشح الوفدي علي مقعد الفئات بدائرة مزغونة بالاعتداء الأمني علي مندوبيه بقرية أبو راجون ومنعهم من دخول

اللجان، أكد المرشح الوفدي وجود عدد من الإصابات بين مندوبيه كما تم إخراج 15 مندوبًا للمرشح الوفدي من اللجان، ما دفع العديد من الأهالي للعزوف عن الانتخابات.

كان التزوير المبكر هو عنوان العديد من الدوائر التي ترشح فيها مرشحو جماعة الإخوان خصوصًا في دوائر الجيزة التي أحاطت بها الشرطة منذ المساء ، واقتصر الأمر علي مندوبي مرشحي الحزب الوطني.

حبر مزور

قال مندوبون ومواطنون إن الحبر السري الأحمر الذي يستخدم للكشف عن تصويت الناخب، ومنعه من تكرار التصويت كان مزورًا في العديد من اللجان، ويسهل إزالته بالغسيل العادي ويزال بسهولة، ما سهل لأنصار الحزب الوطني التصويت أكثر من مرة بأسماء المتوفين والغائبين من كشوف الانتخابات.

في دائرة أبو حماد بالشرقية لجنة رقم 14 حدث العديد من أعمال العنف بين انصار المرشحين، وفي قرية طلسا ببني سويف لجنة رقم 42 توجد دعاية داخل اللجنة لصالح مرشح الحزب الوطني أحمد إبراهيم.

وفي دائرة الفشن ببني سويف اندلعت أعمال عنف بين أنصار مرشحي الإخوان المسلمين والحزب الوطني فيما يوجد شراء اصوات لصالح المرشح احمد ابو الوفا بدائرة دار السلام، حيث تم دفع عشرين جنيهاً للناخبين في مقابل تصويتهم.

وتم منع مندوبي المرشحين في لجنة رقم 25 بغرب الأقصر من دخول لجنة التصويت، بالرغم من أن مندوبي المرشحين المستقلين عمار عبد الرازق وأحمد عبد الله، من ضباط البوليس السابقين، سمح لهم بدخول اللجان.

 

أهم الاخبار