رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هانئ: لدينا رئيس يبكى عند قراءة القرآن

الشارع السياسي

الأحد, 19 أغسطس 2012 09:42
هانئ: لدينا رئيس يبكى عند قراءة القرآنصلاة عيد الفطر بالمنصورة
المنصورة ــ محمد طاهر:

توافدت منذ صباح اليوم الحشود من أبناء محافظة الدقهلية لأداء صلاة عيد الفطر لأكبر الساحات باستاد المنصورة الرياضي فى دعوة أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين.

بحضور الدكتور يسري محمد هانئ أستاذ الدعوة بجامعة الأزهر ونائب البرلمان السابق عن حزب الحرية والعدالة لإمامة الصلاة وإلقاء خطبة العيد وجاءت القيادات الشعبية والتنفيذية اللواء صلاح المعداوى محافظ الدقهلية  واللواء مصطفى الباز مدير أمن الدقهلية والعديد من المسئولين بالمحافظة.

وأمّ الصلاة الدكتور يسرى هانئ وبدأ خطبته بقول الله عز وجل: "قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون" فهذا أول عيد بعد الثورة المباركة يأتي في ظل رئيس منتخب اختاره الشعب والذي أنعم الله علينا به وفتح لنا هذه الآفاق والتي جمعتنا علي هذا الخير وأنتهز هذه الفرصة وأقول لكل أبناء مصر علي اختلاف الأسماء

والمسميات أنتم ثروة ينبغي ألا نبددها في الفرق والتنازع والاستماع لمشعلي الفتن وينبغي ألا نهمش أحدا أو نقصي أحدا ينبغي أن نجتمع علي قواسم مشتركة لبناء نهضة مصر ونأخذ بيدها إلي طريق التقدم والحضارة .
كما تناولت خطبته الحديث حول الدروس المستفادة من شهر رمضان الكريم وقد ذكرها فى خمس نقاط ومنها "أن الجسم يستطيع صيام 6 أيام فى شهر شوال نتيجة صيامه لـ 30 يوما متتالية فى شهر رمضان، التقرب من الله بالإكثار بالصلاة ومداومة الذكر، الصبر وكظم الغيظ والإحسان لمن يسيء لنا". وتحدث فيها عن صيام الأيام البيض ومدى فضلها على المسلمين لأنها أيام مباركة أيضا.

وأثنى هانئ فى خطبته على الرئيس

"مرسى" مشيرا إلى أن مصر الآن لديها رئيس يبكى عند قراءة القرآن خشية من الله مرددًا أنه كان يقوم بأداء الصلاة ويبكى بشدة من خشية الله فرئيسنا يعرف الله وهذا يكفينا لأن يحكمنا بشرع الله والتي لن تضل معه أمة أبدًا .
وطالب الدكتور يسرى هانئ المصريين بالوحدة سويًا وعدم التشتت من أجل هذا الوطن مصر الحبيبة فنحن جميعًا نبحث عن الديمقراطية والعدالة والمساواة ومن حق كل مصري أن تتحقق له أمنياته طالما كانت فى قدر المستطاع مشيرا إلي أن  الرئيس حريص على نهضة مصر .. ومؤكدا حرصه أيضا للأمة كاملة بهدف إعلاء كلمة الله.
وأضاف: لابد من التسامح مع النفس بعدم ارتكاب المعاصي والعزم على تنقيتها من الكره والحقد وأيضا عدم حمل ضغينة من مسلم لأخيه "ولا يتسبب فى أذيته ويكن ضررا له فى حياته فبالتسامح ننهض للأفضل دائما".
وتمنى النائب الإخوانى فى نهاية خطبته بالدعاء والتضرع لله أن يسود مصر الأمن والأمان وأن يبعدها الله من الفتن والمكائد وأن ينعم شعبها باليسر والاستقرار الدائم .

أهم الاخبار