بسنتي : حادث"فتاة حلوان"ليس طائفيا

كتب- عبدالوهاب شعبان:


نفى الأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة وجود شبهة الطائفية في حادث مقتل فتاة قبطية تدعى"سميرة متى إندراوس" 26عاما بحلوان أمس موضحا أن الحادث جنائي، ولايمت للطائفية بصلة. وكان مستشفي حلوان

العام قد شهد أمس تجمعات من الشباب القبطي، احتجاجا على مقتل فتاة مسيحية تدعي سميرة متي اندراوس تبلغ من العمر 26
سنة، وتبين أنها طعنت ثلاث طعنات تحت الثدي الشمالى وفارقت بعدها الحياة.
وأوضح شهود عيان أن الفتاة كانت تعمل في مكتبة لدى شخص مسلم يدعي أحمد عبد المحسن وأنها تلقت الطعنات الثلاث أثناء ذهابها الى كنيسة الأنبا أنطونيوس بأطلس .

أهم الاخبار