رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أحزاب إسلامية تطالب بإلغاء المقاعد الفردية

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 أغسطس 2012 15:08
أحزاب إسلامية تطالب بإلغاء المقاعد الفرديةمختار العشري
القاهرة- الأناضول:

طالبت عدة أحزاب إسلامية، على رأسها حزبا "الحرية والعدالة" و"النور"، الرئيس المصري محمد مرسي بقِصر خوض الانتخابات التشريعية القادمة علي القائمة النسبية الحزبية فقط وإلغاء حق الأفراد في خوض الانتخابات علي ثلث مقاعد البرلمان.

وفي المقابل، تحفظت الجماعة الإسلامية علي هذا الطلب؛ خشية عدم دستوريته ولإتاحة الفرصة للأفراد لخوض الانتخابات دون الحاجة للانضمام لأي قائمة.
وقال مختار العشري، رئيس اللجنة القانونية لحزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، لمراسل وكالة "الأناضول" للأنباء إنه ينبغي على الرئيس المنتخب، بموجب أنه بات صاحب السلطة التشريعية بموجب الإعلان الدستوري الجديد، الاجتماع مع القوي السياسية لدراسة مقترحاتها حول النظام الانتخابي للوصول للصيغة المثلى.   
وشدد العشري على أن نظام القوائم النسبية هو الأفضل في هذه المرحلة "لأنه سيتيح تمثيلًا أوسع للأحزاب في مجلس الشعب (الغرفة الأولى للبرلمان)، وتفعيلًا أكثر للحياة الحزبية"، مطالبًا في الوقت نفسه بعدم إصدار قانون بهذا الشأن قبل الانتهاء من صياغة الدستور لتحديد نسبة العمال والفلاحين أو إلغائها.
وشاطره الرأي د.يسري حماد، المتحدث باسم حزب "النور" المحسوب على التيار السلفي، مؤكدًا لـ"الأناضول" أن نظام القائمة النسبية فقط "سيشعل التنافس بين الأحزاب، وللمواطن الرأي الأخير؛ فالأحزاب تمتلك برامج انتخابية ولديها لجان ورؤى مستقبلية عكس الأفراد الذين لا يمتلكون شيئًا" على

حد قوله

وبالمثل، قال عمرو فاروق، المتحدث باسم حزب الوسط، إن الانتخاب بالقائمة هو الأنسب مع إلغاء نسبة العمال والفلاحين (نصف مقاعد البرلمان لهاتين الفئتين بحسب دستور 1971)، مشددًا على أن "الأحزاب هي الأجدر على خوض الانتخابات؛ لأنها تمتلك رؤي لا تتاح للأفراد".
وأضاف فاروق لـ"الأناضول" أنه للأفراد غير الراغبين في الانضواء تحت لواء أحزاب بعينها تشكيل قائمة خاصة بهم لخوض الانتخابات، معتبرًا أن الحديث عن أفراد غير مترابطين يتحكمون في التشريع في الجمهورية الثانية "أمر غير ملائم لطبيعة المرحلة بالمرة".
في المقابل، رفض عبود الزمر، عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية هذا الاقتراح، مؤكدًا أنه سيواجه اعتراضًا قانونيًا.
وأضاف لـ"الأناضول" أن هناك أحكامًا قضائية سابقة تؤكد أحقية الأفراد في خوض الانتخابات؛ بما يعرّض النظام المقترح للطعن، رافضًا "نزع حق الأفراد في خوض الانتخابات وإجبارهم علي الانضمام لقوائم".
 

أهم الاخبار