رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البر: نرفض فتوى قتل متظاهرى 24 أغسطس

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 أغسطس 2012 13:05
البر: نرفض فتوى قتل متظاهرى 24 أغسطسعبد الرحمن البر
القاهرة – الأناضول:

رفضت جماعة الإخوان المسلمين فتوى عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف هاشم إسلام بوجوب قتال المشاركين في مظاهرات 24 أغسطس المقررة ضد الجماعة، واعتبارهم "خارجين" على ثورة يناير.

وقال عبد الرحمن البر، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر وعضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، "لسنا مع هذه الفتوى ونعتبرها مبالغة كبيرة والأمر في الأساس لا يستحق فتوى شرعية"، معتبرًا هذه الفتوى "تفتح بابًا على الإسلاميين لا حاجة له".
واعتبر البر الداعين للتظاهر ضد جماعة الإخوان يوم 24 أغسطس الجاري "مجموعة من العابثين الذين يمارسون العبث بطريقتهم ولا يستحقون الاهتمام".
وأكد البر أنه لا يجوز التعامل مع المعارضين بإصدار فتاوى شرعية ضدهم،

مشيرًا إلى أن الخوارج كانوا يخرجون بالسلاح على المسلمين ويحاربونهم وهو ما لا يمكن قياسه على المتظاهرين المحتملين يوم 24 أغسطس.
إلا أن البر طالب أجهزة الدولة بالتيقظ وممارسة دورها في حماية المنشآت العامة والخاصة وعدم السماح بالاعتداء على أحد، مؤكدًا أن "القانون وحده هو الرادع لأي اعتداء أو تجاوز".
وكان الشيخ هاشم إسلام، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف وعضو اتحاد علماء المسلمين، قد اعتبر الخروج يوم 24 يناير ضد جماعة الإخوان المسلمين هو "ثورة خوارج وردة على الديمقراطية والحرية بامتياز". وانتشرت تصريحاته
هذه على نطاق واسع منذ يوم الثلاثاء في مقطع كليب على اليوتيوب.
وأضاف، خلال ندوة عقدها النادي الدبلوماسي المصري، "مَنْ أراد أن يخرج في يوم 24 فهو خارج عن ثورة يناير وهو خارج بجريمتي الحرابة الكبرى والخيانة العظمى لله والوطن ورسوله والمؤمنين".
وطالب شعب مصر بمقاومتهم وقتالهم إذا ما بادروا بالقتال، قائلاً "يا شعب مصر قاوموا هؤلاء فإن قتلوا بعضكم فبعضكم في الجنة. فإن قتلتموهم فلا دية لهم ودمهم هدر".
وكانت مواقع مصرية قد حسبت "إسلام" على جماعة الإخوان المسلمين إلا أن عبد الرحمن البر نفى ذلك.
ودعا محمد أبو حامد ومصطفى بكري – نائبان سابقان بمجلس الشعب المنحل- والإعلامي توفيق عكاشة في وقت سابق إلى مظاهرات في 24 أغسطس أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم، وقصر الاتحادية بمصر الجديدة للمطالبة بإسقاط محمد مرسي، وإنهاء حكم الإخوان المسلمين.

أهم الاخبار