السلمي: المسئولون لا يتعاملون بمنطق الثورة

كتب ـ محمد ماهر:



قال علي السلمي مساعد رئيس حزب الوفد في حوار لبرنامج 90 دقيقة: إن أحد أكبر الخطايا في مصر الآن أن المسئولين لا يتعاملون بمنطق الثورة وانهم يتعاملون بمنطق روتيني بيروقراطي قديم لا يستقيم مع منطق 25 يناير.

وأضاف أننا نسمع حتي الآن أن الحزب الوطني الديمقراطي الذي انشأ الفوضي وقام بسرقة مصر ونهبها ما زال موجوداً يقوم بإعادة تنظيم صفوفه.

وأدي هذا الحديث الي انسحاب ممثل الحزب الوطني الديمقراطي محمد شتاء عضو الحزب الوطني

اعتراضا علي تصريحات السلمي.

وأضاف السلمي أنه كان هناك بديل لهذا الدستور وكانت توجد خطه تم إعلانها من عشر خطوات من صدور قرار اعلان دستوري من المجلس الاعلي للقوات المسلحة بإلغاء دستور 1971 كما فعلت ثورة 1952 عندما ألغت دستور 1923 .

وأشار الي أن هذا الإعلان الدستوري الذي سيصدر من المجلس الأعلي للقوات المسلحة يحدد النقاط التي تحدد الضوابط الانتخابية والمبادئ الأساسية

التي يريدها الشعب الذي ثار تحكم من سيأتي بعد ذلك ويحدد قانون مجلس الشوري والشعب وقانون السلطة القضائية التي تتولي الاشراف الكامل علي الانتخابات .

وأوضح السلمي الي إجراء انتخابات تشريعية للمجالس و الرئاسية ومن ثم يتهيأ لها الكل .

وقال السلمي: إن طريقة الاستفتاء اليوم من نظام وروعة وتحضر لا يقاس عليها الانتخابات التشريعية التي ستحدث بعد شهرين لأنه لا يوجد تنافس ولا يوجد أشخاص يدفعون أموالاً أو بلطجية .

وأكد علي السلمي انه لو أتت النتيجة بنعم فلا بد من صدور إعلان دستوري من المجلس الأعلي للقوات المسلحة يتضمن هذه المبادئ التي وافق عليها الشعب .

 

أهم الاخبار