أولها: منع مندوبين ومراقبين.. وبلطجة

الشارع السياسي

الأحد, 28 نوفمبر 2010 10:29
كتب: نور محمد ومحمد عبد الحميد

* الحصار لم يفرق بين الإخوان والمعارضة والمستقلين

مع بداية يوم التصويت للانتخابات التشريعية، رصد عدد من منظمات المجتمع المدني مشاهد سلبية وتجاوزات تمثلت في وجود بلطجية امام لجان محرم بك، ومنع المراقبين من دخول اللجنة، بينما وضعت أعداد كبيرة من اتوبیسات النقل العام فی شبرا وإمبابة ومناطق اخري تحت سیطرة الأمن، ما أثر علي توجه الموظفين لأعمالهم حيث لم يجدوا وسيلة مواصلات للانتقال إلى مقار أعمالهم.

شهدت لجان قليوب عدم الاعتراف بالتوكيلات العامة الصادرة من المحاكم لصالح عمرو الشواربي مرشح الوفد، وتضييقاً أمنياً علي مرشح الإخوان النائب احمد دياب، وخلافات حادة بين مرشحى الوطني للفئات فتحي اللو، واللواء محمد شديد المرشح الأساسي للمقعد وطني، وشقيق امين الحزب الذي سخر الحزب كل امكانياته لمساندته ضد مرشح الوطني غير الأساسي والإخوان والناصري.

تجمهر عدد كبير من المرشحين المستقلين والحزبيين صباح اليوم أمام مراكز الشرطة بمختلف دوائر محافظة الدقهلية بعد فشلهم فى الحصول على التوكيلات من مديرية الأمن.

في دائرة مينا البصل بالإسكندرية قام الأمن بسحب كافة اجهزة الموبايل من مشرفي ومسئولي لجان مينا البصل، كما تم الاعتداء علي صحفي وكسر الكاميرا الخاصة به واحتجازه بلجنة مدرسة المناوفة بالحامول، ووضعت اللجان تحت حصار البلطجية وارباب السوابق، ومشاجرات بين انصار الوطني والإخوان في دوائر القليوبية، وجرت عمليات تسويد البطاقات لصالح الوطني ببنها|، ومنع مندوبي المعارضة والإخوان من دخول اللجان.

ورصدت حملة شارك وراقب ومنها مؤسستا عالم واحد للتنمية، وجمعية التنمية الإنسانية في

ساعات الصباح الأولي في محافظات ( الشرقية - الدقهلية – أسوان – الأقصر – بورسعيد – المنوفية – الإسكندرية – القليوبية- القاهرة – بنى سويف- المنيا )، تأخر فتح اللجان فى بعض الدوائر، ومنع مندوبى بعض المرشحين من حضور التصويت.

أرجع محمد محيى، رئيس جمعية التنمية الإنسانية ومنسق الحملة، تكرار ظاهرة منع مندوبى المرشحين من حضور عملية التصويت لخطأ قانونى وقع فيه بعض المرشحين بعدم اعتماد التوكيلات من أقسام الشرطة.

شهدت انتخابات مجلس الشعب بالعديد من المحافظات اقبالاً ضعيفاً بجميع دوائرها وحشوداً امنية مشددة خاصة في دوائر الإخوان ببنها وقليوب وشبين القناطر وشبرا اول وثان والقناطر الخيرية كما شهدت لجان أتريب وعزبة المربع ببنها تعطيل ومنع التصويت بسبب كثافات المصوتين لصالح الإخوان، وتحولت مدرسة ابن خلدون ببنها إلي ثكنة عسكرية، وتواجد عدد كبير من البلطجية وأصحاب السوابق والمسجلين لإرهاب الناخبين .

قال مراقبون إن لجنة ورورة شهدت تسويداً للبطاقات لصالح مرشحى الوطني حيث ان القرية هي مسقط رأس اللواء وجدي بيومي مرشح الوطني عمال.

ونشبت مشاجرات بين انصار محسن راضي مرشح الاخوان، وانصار احمد سامح فريد مرشح الوطني في القرية واشتباكات بين انصار الإخوان والوطني بميت الحوفيين ببنها واعمال تسويد للبطاقات لصالح الوطني وسط حصار امني مشدد حول اللجان.

كما تم اعتقال مندوب مرشح التجمع كامل السيد عمال بنها في قرية كفر مويس وشهدت مدرسة التجارة المتقدمة ببنها تواجداً لمرشح الوطني منذ الصباح الباكر وحتي الظهر.

القناطر الخيرية شهدت تواجداً أمنياً مكثفًا ومنعاً للتصويت في قري ابوالغيط وباسوس إحدى أهم معاقل مرشح الإخوان ناصر الحافي فئات وسط هدوء نسبي واقبال ضعيف علي التصويت.

في شبرا الخيمة جرت مشاجرات بين انصار مرشحي الإخوان والمرشح المستقل جمال زهران، والمرشح المستقل المنشق عن الوطني عصام غالي في قسم ثان شبرا الخيمة، وتضييق امني وسط شائعات بأن الصناديق الانتخابية التي دخلت اللجان تم تقفيلها منذ اليوم السابق للانتخابات.

وساد الهدوء دوائر كفر شكر وطوخ التي يغيب عنها الإخوان والمعارضة باستثناء الدكتور عادل العطار مرشح الوفد بطوخ الذي ينافس الدكتور السيد الفيومي، النائب الحالي للدائرة ومرشح الوطني الذي يعد الأقرب للفوز بسهولة بالدائرة.

وكشف التقرير الثاني للائتلاف المصري لدعم الديمقراطية عن استمرار أعمال العنف ومنع المندوبين ودعاية انتخابية داخل المقرات وبدء أعمال التسويد.

في مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية تم القبض علي كل من رئيس المجلس المحلي علاء محمد وحسن ضيف عضو المجلس علي خلفية قيامهما بتسويد صناديق لحساب الحزب الوطني وتم التحفظ عليهما وكان ذلك بمقر المجلس المحلي وتم اكتشاف الأمر من أحد أنصار المرشح المستقل علي الدين النجار.

وبمحافظة القاهرة قامت أحد أنصار مرشح الإخوان المسلمين كمال حسن مهدي بشراء أصوات السيدات بمدرسة بلال المشتركة بدائرة الشرابية مقابل مبلغ 20 جنيهاً.

وبمحافظة الغربية دائرة بسيون تم إغلاق قري ميت يزيد والقراشية بتسويد البطاقات عقب طرد المناديب لصالح مرشحي الوطني.

وبمحافظة المنوفية دائرة تلا تم طرد مندوبي المرشحين في قري قشطوخ وزاوية دمم وجنزور وإغلاق اللجان وتسويد البطاقات لصالح مرشحي الوطني.

وفي دائرة سمنود اقتحم أنصار الإخوان المسلمين لجان المعهد الديني عقب طرد مناديبهم وحاولوا الحصول علي أظرف البطاقات لإبداء الرأي وتم إطلاق القنابل المسيلة للدموع وذلك بمحافظة الغربية.

 

أهم الاخبار