اليوم‮.. ‬انتخابات مجلس الشعب لاختيار‮ ‬508‮ ‬نواب

الشارع السياسي

السبت, 27 نوفمبر 2010 20:44
كتب: أحمد بكير

تجري‮ ‬اليوم‮ »‬الأحد‮« ‬وسط عشرات الاحكام بالبطلان أهم انتخابات برلمانية تشهدها مصر لاختيار‮ ‬508‮ ‬نواب عن الشعب في‮ ‬254‮ ‬دائرة انتخابية‮. ‬كانت اللجنة العليا للانتخابات قد تجاهلت تنفيذ الاحكام القضائية الصادرة من محاكم القضاء الاداري‮ ‬بإدراج أسماء المستبعدين ضمن قوائم المرشحين‮. ‬نظرت محاكم القضاء الاداري‮ ‬منذ اعلان‮ ‬غلق باب الترشيح المئات من الطعون الانتخابية وفصلت في‮ ‬المئات منها إما باستبعاد مرشحين أو تغيير صفات أو إدراج بعض المستبعدين ضمن قوائم المرشحين أو ببطلان الانتخابات في‮ ‬بعض الدوائر‮. ‬

تهربت اللجنة العليا للانتخابات من قرارها الذي‮ ‬تعهدت فيه بتنفيذ الاحكام،‮ ‬ورفضت تنفيذ الاحكام وتلاعبت الحكومة والحزب الوطني‮ ‬واللجنة العليا للانتخابات بالقانون عندما استشكلت في‮ ‬أحكام القضاء الاداري‮ ‬أمام محاكم مدنية‮ ‬غير مختصة بالمخالفة للدستور والمحكمة الدستورية التي‮ ‬أكدت ان الاستشكال

أمام محاكم مدنية علي‮ ‬أحكام القضاء الاداري‮ ‬هو والعدم سواء،‮ ‬ولا‮ ‬يوقف تنفيذ الاحكام وهو ما أكدته الاحكام الصادرة من المحكمة الادارية العليا التي‮ ‬حذرت من اهدار حجية الاحكام‮. ‬

وتلقي‮ ‬انتخابات اليوم اهتماماً‮ ‬اعلامياً‮ ‬وسياسياً‮ ‬وشعبياً‮ ‬محلياً‮ ‬ودولياً‮ ‬واسعاً‮ ‬لكونها مقدمة للانتخابات الرئاسية المقررة في‮ ‬العام القادم‮. ‬يخوض حزب الوفد الانتخابات بـ‮»‬222‮« ‬مرشحاً‮ ‬منهم‮ ‬23‮ ‬نائباً‮ ‬سابقاً‮ ‬وحالياً‮ ‬في‮ ‬البرلمان و22‮ ‬سيدة علي‮ ‬مقاعد كوتة المرأة‮. ‬

ويخوض مرشحو الوفد هذه الانتخابات برمزي‮ »‬النخلة‮« ‬و»الميزان‮«‬،‮ ‬وشابت مرحلة الدعاية الانتخابية تجاوزات عديدة في‮ ‬دوائر الجمهورية وظهرت فيها أعمال البلطجة الفجة واستخدمت فيها الاعيرة النارية والسيوف والسنج والشوم وراح ضحيتها العديد من الاشخاص

بين قتيل ومصاب وتعرض مرشحو الوفد الي‮ ‬المضايقات والتضييق بممارسات حكومية منحازة لصالح مرشحي‮ ‬الحزب الوطني‮ ‬الحاكم،‮ ‬وشملت هذه المضايقات حملات منظمة لنزع وإزالة وسائل الدعاية الانتخابية للمرشحين بمختلف الدوائر ومنعهم من اقامة مؤتمراتهم‮. ‬تجري‮ ‬هذه الانتخابات دون اشراف قضائي‮ ‬كامل ودون مراقبة دولية من مؤسسات المجتمع المدني‮ ‬ما دفع المراقبين للتأكيد علي‮ ‬أن الانتخابات سيتم تزويرها قبل انتخابات مجلس الشوري‮ ‬التي‮ ‬أجريت في‮ ‬ابريل الماضي‮. ‬وشابها الكثير من عمليات التزوير المفضوحة لصالح مرشحي‮ ‬الحزب الوطني‮. ‬

وحذر الدكتور السيد البدوي‮ ‬رئيس الوفد من تزوير الانتخابات وحمل الحكومة والحزب مسئولية أي‮ ‬محاولات للتزوير‮. ‬وأكد قدرة مرشحي‮ ‬الوفد وأنصارهم علي‮ ‬حماية صناديق الانتخابات ومواجهة محاولات التزوير المحتملة‮. ‬أظهر مرشحو الوفد اصراراً‮ ‬وتصميماً‮ ‬علي‮ ‬حماية الصناديق وإحباط ومواجهة أي‮ ‬محاولة للتزوير المتوقع وفضحه‮. ‬

أكد مراقبون ان‮ »‬الوفد‮« ‬بصورته الجديدة قد أثر تأثيراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في‮ ‬الرأي‮ ‬العام ولاقي‮ ‬برنامجه العام قبولاً‮ ‬في‮ ‬جميع الأوساط مما‮ ‬يرشحه لأن‮ ‬يحصد مقاعد عديدة في‮ ‬سباق الانتخابات البرلمانية‮.‬

 

أهم الاخبار