أهالي المعتقلين يطالبون بإطلاق سراحهم

الشارع السياسي

الأربعاء, 16 مارس 2011 17:19
كتب- أحمد أبو حجر وأمانى زكي:


طالب عدد من أهالي المعتقلين السياسيين بإلغاء المحاكمات الاستثنائية والإفراج الفوري عن أبنائهم المعتقلين قبل وأثناء ثورة 25 يناير وبعدها, وكذلك محاكمة من عذب الثوار وتسبب في إراقة دمهم دون ذنب.

وشدد الأهالي خلال الندوة التي عقدت بنقابة الصحفيين اليوم الأربعاء على ضرورة إلغاء قانون الطوارئ وإسقاط الدستور الحالي ووضع دستور جديد يصون للمواطن كافة حقوقه.

وسيطرت حالة من البكاء والعويل على أهالي المعتقلين الذين

أدلوا بشهادتهم عن أبنائهم المعتقلين، وقالوا إن أبناءهم وجهت لهم تهم البلطجة وإثارة الشغب، رغم أنهم كانوا يشاركون في أحداث الثورة.

وقال علي أحد المعتقلين الذين أفرج عنهم مؤخرا: إن الشعار الذي ردده الثوار كثير في ميدان التحرير "ارفع رأسك فوق.. أنت مصري" تحول إلى عقاب شديد داخل السجون, موضحا أن الضباط كانوا يرددونه

لتوجيه اللكمات لوجوه المعتقلين.

وأشار إلى أن عددا من المعتقلين تم القبض عليهم من قبل الشرطة العسكرية في أماكن متفرقة منها محطات المترو والشوارع الجانبية لميدان التحرير.

ووصف "مرعي" أحد المعتقلين المفرج عنهم، سجن برج العرب بأنه لا يقل قسوة عن سجن "أبو غريب العراقي", موضحا أنه أحد بؤر التعذيب في مصر.

بينما انهارت والدة "محمد عادل" مهندس كمبيوتر، والذي اعتقل الأربعاء الماضي من ميدان التحرير، وصدر حكم ضده بالسجن 8 سنوات من المحكمة العسكرية، موضحة أن ابنها موجود الآن بسجن الوادى الجديد.

 

أهم الاخبار