استجوابات بدر الدين تتحول إلى بلاغات

الشارع السياسي

الثلاثاء, 15 مارس 2011 12:18
الفيوم-سيد الشورة:

كشف أشرف بدر الدين عضو الكتلة البرلمانية السابقة للإخوان المسلمين أنه في سبيله للتقدم ببلاغات إلى النائب العام ضد قيادات الحزب الوطني ومجلس الشعب بكافة الاستجوابات التي رفضها مجلس الشعب التي كانت تسعى للحد من الفساد ووضع حلول للكثير من مشاكل مصر الاقتصادية ومحاربة رموز الفساد. وطالب النائب السابق المجلس العسكرى الحاكم بضرورة إصدار مرسوم بوضع حد أقصى لأجور المسئولين فورا لأن الوضع ما زال كما هو حيث يحصل كبار الموظفين على

ملايين الجنيهات تحت مسميات مختلفة فى الوقت الذى لا تصل فيه الرواتب لمعظم الموظفين إلى بضع مئات من الجنيهات.

وأشار النائب فى ندوة عقدتها جماعة الإخوان المسلمين بالفيوم تحت عنوان التعديلات الدستورية ومستقبل مصر بعد الثورة إلى أن نظام الرئيس السابق مبارك تعمد إفقار البلاد وتجهيلها وتخلفها، مشيراً إلى أن تدمير مصر كان بخطط مقصودة ومتعمدة.

من جانبه قال د. أحمد أبو

بركة -عضو مجلس الشعب السابق- إن رفض التعديلات الدستورية المقرر الاستفتاء عليها السبت المقبل سيتسبب فى توقف عجلة الاقتصاد ، مشيرا إلى أنه من الأوقع أن يختار مجلس الشعب من يضع دستورا جديدا للأمة بدلا من أن يختاره المجلس العسكرى .

وأشار إلى أن الجميع فى الوقت الراهن يدعى أنه يتحدث عن الشعب ويجب إنهاء هذه الحالة بانتخاب مجلس شعب حر مؤكدا على وجود 11 ألف تشريع فى مصر يحتاج إلى تعديل .

وطالب النائب بضرورة إعادة تأهيل جهاز الشرطة للمرحلة الجديدة حتى لو اضطررنا لإعادة بنائه من جديد للانتقال إلى العمل الجاد بالقانون.

أهم الاخبار