رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو الفتوح: "مصر القوية" لتوحيد المصريين

الشارع السياسي

الأربعاء, 11 يوليو 2012 20:43
أبو الفتوح: مصر القوية لتوحيد المصريينعبد المنعم أبو الفتوح
القاهرة – الأناضول:

أثنى عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح الرئاسي السابق، على تجربة حزب العدالة والتنمية التركي السياسية، وطريقته في إدارة الدولة، معتبرًا أن الشباب هم أصحاب الفضل الأكبر في ذلك.

وقال أبو الفتوح، وكيل مؤسسي حزب مصر القوية، في لقائه اليوم الأربعاء بالوفد الشبابي لحزب العدالة والتنمية الذي يزور مصر حاليًا: "العدالة والتنمية يقدم نموذجًا نتمنى من الأحزاب في الدول العربية أن تسير على نهجه".
وتابع أبو الفتوح "نجاح رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي يعود بالدرجة الأولى إلى الشباب، ولابد من التركيز على تفعيلهم ليس فقط في العمل بل في القيادة كذلك".
وأضاف "أتصور أن الشباب في كل وطن يجب أن يركز على قوة وطنه واستقلاله، فنحن لا نبحث عن عالم قوي يتشكل من مجموعة من الضعفاء ولكن لابد أن يتشكل من مجموعات قوية".
وأكد أن العالم العربي والإسلامي في حاجة إلى تحويل شعاراته وقيمه إلى واقع عملي على الأرض.
وأردف "لا يصلح أن نصرخ بالحرية دون أن تتوافر إرادة قوية لذلك، ولا يصح أن نصرخ بشعارات ثم يكون واقعنا غير ذلك".
كان أبو الفتوح، وهو قيادي سابق بجماعة الإخوان المسلمين، قد حل في المركز الرابع

في انتخابات الرئاسة بحصوله على أكثر من أربعة ملايين صوت.
وتناول أبو الفتوح في لقائه مع شباب حزب العدالة والتنمية مشروعه الذي خاض به انتخابات الرئاسة، وهو مشروع "مصر القوية"، وقال إن "مشروعنا قائم على الاستقلال الوطني في الداخل والخارج من القوى التي تحاول أن تسيطر على مقدرات الأوطان دون أن يكون معيار هذه المقدرات هو معيار الكفاءة".
وأضاف أن مشروعه قائم على التوحد الوطني بين المصريين كلهم، والانحياز للعدالة الاجتماعية.
وكشف عن أن المشروع سيتحول إلى أشكال مختلفة تهدف إلى خدمة المجتمع بشكل عملي من خلال مسارات متعددة حزبية واجتماعية وعلمية، وستكون العلاقة بينها علاقة تعاون وتكامل، ولن تكون هناك إدارة مركزية للمشروع.
وأعلن المرشح السابق عن تدشين حزبه الجديد الأسبوع الماضي تحت اسم "مصر القوية".

أهم الاخبار