رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليقاً على نص المادة الثانية

عفيفى:"التأسيسية" اتهمت الشريعة بالنقص

الشارع السياسي

الثلاثاء, 10 يوليو 2012 21:13
عفيفى:التأسيسية اتهمت الشريعة بالنقص اللواء عادل عفيفى
متابعة- محمود السويفي:

استنكر اللواء عادل عفيفى، رئيس حزب الأصالة السلفى، الإبقاء على نص المادة الثانية من الدستور كما هى فى الدستور الجديد، وقال، خلال لقائه برنامج "آخر النهار" على فضائية النهار، مساء اليوم الثلاثاء، إن الإضافة التى أدخلتها الجمعية التأسيسية لوضع للدستور على نص المادة الثانية تعد اتهاماً للشريعة بالنقص.

كانت الجمعية التأسيسية لوضع للدستور، أقرت نص المادة الثانية على النحو التالى

"الإسلام دين الدولة واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع،  والأزهر الشريف هو المرجعية  النهائية فى تفسيرها، ولأتباع المسيحية واليهودية الحق فى الاحتكام لشرائعهم الخاصة فى أحوالهم الشخصية وممارسة شئونهم الدينية واختيار قياداتهم الروحية".

وطالب عفيفى بأن تكون "الشريعة الاسلامية" مصدر التشريع بدلاً من مبادئها فقط،

لأن المبادئ التى يقصدها الليبراليون فى الشريعة هى والخير والعدل والجمال وكل هذه مبادئ موجودة عند أفلاطون ومذاهب فكرية أخرى، متسائلاً: ما الفارق بين الشريعة وهذه المذاهب الفكرية الوضعية ؟.
وأشار رئيس حزب الأصالة إلى أن الشريعة واضحة وليس فيها متاهات، ولا يوجد خوف على المسيحيين من تطبيقها، فالدارسون للشريعة منهم أعلم بمدى حماية الشريعة لحقوقهم.
كما تساءل عفيفى: لماذا تجعل المادة غير المسلمين يحتكمون إلى شريعتهم، فى حين تجعل المسلمين يحتكمون إلى المبادئ وليس الشريعة نفسها.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=GVgzLv7pmIo&feature=youtu.be

أهم الاخبار