اشتباكات في مؤتمر حقوق الإنسان ببني سويف

الشارع السياسي

الاثنين, 14 مارس 2011 16:48
بني سويف– محسن عبدالكريم:

شهدت قاعة إيهاب إسماعيل بجامعة بني سويف تراشقا بالألفاظ واعتراضات حادة من قبل العديد من الأشخاص الحاضرين على وجود الدكتور أحمد رفعت رئيس جامعة بني سويف

الأسبق والدكتور رابح رتيب نائب رئيس الجامعة وعضو الشوري ضمن المتحدثين عن التعديلات الدستورية وذلك أثناء الندوة التي عقدها فرع المجلس القومي لحقوق الانسان ببني سويف بعنوان: لقاء شباب ومنظمات المجتمع المدني حول التعديلات الدستورية.

الندورة حضرها الدكنور أمين لطفي القائم بأعمال رئيس جامعة بني سويف وأعضاء المجلس القومي لحقوق الانسان بالقاهرة المستشار عادل عبدالباقي وزير التنميةالمحليةالاسبق والدكتور

انور سلامة عميد حقوق القاهرة والمستشار محمود فهمي نائب رئيس مجلس الدولة الاسبق، حيث قام عدد كبير من الطلاب واثنان من موظفي الجامعة بمقاطعة رئيس جامعة بني سويف الاسبق واتهمه احدهما ويدعي محمد الصاوي بانه كان يخدم النظام السابق والحزب الوطني وأنه يعترض على وجوده ضمن المتحدثين فقاطعه قائلا: "انت كاذب أنا لا أنتمي الي أي حزب".

وتواصل التراشق بعد أن صعد موظف للمنصة واتهم رئيس الجامعة الأسبق بأنه تغاضى

عن مستندات قدمها له عن بعض الاختلاسات في المناقصات واسناد عمليات بالملايين بالأمر المباشر، مما اضطر رئيس الجامعة الاسبق إلى مغادرة القاعة.

وقال المستشار عادل عبدالباقي رئيس وحدة المواطنة بالمجلس القومي ان رأي أغلب أعضاء المجلس القومي في اجتماعاتهم أنه لم يكن هناك مبرر للاستعجال على تحديد يوم 19 مارس موعدا لإجرء التعديلات الدستورية وأضاف أنه كان يجب ان تكون هناك جمعية تأسيسية لوضع دستور كامل، مدللا علي ذلك بقوله: طالما تعطل العمل بدستور 71 كان يجب تأسيس الجمعية بالانتخاب أو التعيين.

أما الدكتور أنور رسلان عضو المجلس القومي لحقوق الانسان فأشار الي أن معظم المصريين لم يقرأوا الدستور ولكنه طالبهم بالذهاب الي الاستفتاء علي التعديلات الجديدة.

 

أهم الاخبار