رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة شفيق: الفريق سيعود لتأسيس 5 أحزاب

الشارع السياسي

السبت, 07 يوليو 2012 13:50
حملة شفيق: الفريق سيعود لتأسيس 5 أحزابالفريق أحمد شفيق
القاهرة - الأناضول

مر يوم على انتهاء مدة الـ 10 أيام التي قالت حملة أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق، إنه سيعود بعدها إلى مصر مختتما جولة في  منطقة الخليج؛ ما أثار تكهنات حول "هجرته" من مصر، غير أن حملته أكدت قرب عودته للإشراف على خمسة أحزاب جديدة تتشكل لتعبر عن توجهاته الفكرية.

وكشفت مصادر من حملة شفيق الانتخابية اليوم السبت أنه سيتوجه غدًا الأحد من الإمارات إلى المملكة السعودية لأداء العمرة، وسيقضي 5 أيام في المدينة المنورة، ولن يعود إلى القاهرة قبل مطلع شهر رمضان.
تامر وجيه، القيادي بحملة شفيق، قال: إن شفيق يتابع مع الحملة أعمالها الخاصة بإنشاء خمسة أحزاب سياسية تنتهج فكره، من بينها حزب للشباب فقط.
وأضاف أن أربعة من هذه الأحزاب جمعت 5 آلاف توكيل لكل منها، فيما جمع

الحزب المخصص للشباب 10 آلاف توكيل، وأن قيادات الحملة اجتمعت مع شفيق في دبي خلال اليومين الماضيين لمتابعة هذا الأمر.
وأشار وجيه أيضا إلى أن الحملة حصلت على دعم من دولة الإمارات، عبارة عن تمويل إنشاء 5 مستشفيات متنقلة ومستشفى قلب وآخر للعيون، وأن أعضاء الحملة سينظمون مؤتمرًا السبت المقبل عن العمل التطوعي بالتعاون مع جامعة الدول العربية.
وكانت أقاويل ترددت في وسائل إعلام محلية بأن شفيق الذي سافر بعد يومين من إعلان نتائج انتخابات الرئاسة "هرب" إلى الإمارات، ولن يعود لمصر مرة أخرى، بعد فوز محمد مرسي، مرشح جماعة الإخوان المسلمين، بمنصب رئيس البلاد.
واستندت هذه التكهنات إلى أن حملة شفيق
سبق أن قالت إنه سيعود خلال 10 أيام، إلا أنه اليوم مر 11 يومًا ولم يعد، كما أن شفيق يواجه اتهامات بالفساد المالي وفق بلاغات مقدمة ضده إلى النائب العام.
وردًا على هذا قال وجيه لـ"الأناضول": إن شفيق "ليس هاربًا، ولكنه في فترة استرخاء، كما أنه لا يريد أن يُحسب على صفوف المعارضة في الوقت الراهن".
من جانبه قال يحيى قدري، المستشار القانوني لشفيق لـ"الأناضول": إن شفيق "يقضي فترة استجمام في دبي بعد المجهود الشاق الذي قام به خلال الحملة الانتخابية، ومعاناته بعد وفاة زوجته خلال تلك الفترة، ومن حقه الحصول على إجازة.. إلا أنه في اتصال بي أمس أكد أنه على وشك الرجوع إلى القاهرة".
وظهرت دولة الإمارات، الصديق المقرب من نظام الرئيس المخلوع السابق حسني مبارك، كقبلة لعدد من رموز ذلك النظام، في الأسابيع الأخيرة، فإلى جانب شفيق، يوجد بالإمارات عمر سليمان، مدير المخابرات السابق والنائب السابق لحسني مبارك، كما توجه إليها في وقت سابق وزير التجارة الأسبق رشيد أحمد رشيد.

أهم الاخبار