الزمر يشن هجوماً عنيفا على الإخوان

كتب- أحمد السكرى وحسام السويفى:

كشف عبود الزمر عقب الإفراج عنه بساعات قليلة فى منزله بدوار العائلة بناهيا، عن اعتزامه تأسيس حزب سياسى برئاسته خلال الفترة المقبلة،

وأشار إلى أن الحزب سيضم أطيافا من ثلاثة تيارات إسلامية وهم السلفيون وتنظيم الجهاد والجماعة الإسلامية وذلك لمجابهة جماعة الإخوان المسلمين المسيطرة على الشارع السياسى ـ على حد قوله ـ.
ورغم أن اتفاقية كامب ديفيد كانت أحد الأسباب الرئيسية والتى سولت لعبود الزمر
وقيادات تنظيم الجهاد لاغتيال الرئيس السادات، إلا أنه صرح "لبوابة الوفد" بأنه يحترم هذه الاتفاقية كما يحترم جميع المواثيق والمعاهدات الدولية فى إشارة منه لإجراء تحول فكري داخل محبسه حول هذه الاتفاقية.
واشترط الزمر لقبوله الاتفاقية أن يصاحبها إجراء بعض التعديلات فى بعض بنودها وذلك للموافقة على عقد سلام دائم وشامل مع العدو الصهيونى،
مشيرا إلى أنه لن يقبل المساس بحقوق الشعب الفلسطينى فى استعادة كامل أراضيه المغتصبة.
وقال الزمر إنه ليس ضد الولايات المتحدة الأمريكية بالمعنى العدائى، مشيرا إلى أنه لن يقبل اى إملاءات من أمريكا على مصر خلال الفترة المقبلة كما كان يحدث فى عهد النظام السابق ولن نسمح به فى مصر بعد ذلك.
ولفت إلى أن النظام السابق حاول تخويف أمريكا بالتيارات الإسلامية وعلى رأسها تنظيم الجماعة الإسلامية و تنظيم الجهاد, مشيرا إلى أن فكرة الفزاعة التى كان يستند إليها النظام السابق قد اختفت تماما.

أهم الاخبار